السبت 25 مايو / مايو 2024

غزة محرومة من الوقود والمساعدات.. الأونروا تحذر من خطر توقف نشاطها

غزة محرومة من الوقود والمساعدات.. الأونروا تحذر من خطر توقف نشاطها

Changed

حذر الأمين العام للأمم المتحدة من أن الإمدادات المحدودة إلى غزة ترقى إلى قطرة من المساعدات في محيط من الحاجة
حذر الأمين العام للأمم المتحدة من أن الإمدادات المحدودة إلى غزة ترقى إلى قطرة من المساعدات في محيط من الحاجة - غيتي
دقت وكالة الأونروا ناقوس الخطر بشأن نقص الوقود، الذي يستخدم لتشغيل الخدمات الحيوية في غزة مثل المستشفيات التي تعتمد على مولدات الكهرباء.

حذرت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) الثلاثاء من أنها ستضطر إلى التوقف عن العمل في جميع أنحاء قطاع غزة الأربعاء، إذا لم تتزود بالوقود.

وقالت الأونروا على موقع إكس: "إذا لم نحصل على الوقود بشكل عاجل، فسنضطر إلى وقف عملياتنا في قطاع غزة اعتبارًا من ليلة الغد (الأربعاء)".

وفي الأثناء، قال متحدث الجيش الإسرائيلي في تصريحات صحافية: "لن يتم إدخال الوقود إلى قطاع غزة".

ودقت وكالة الإغاثة ناقوس الخطر بشأن نقص الوقود، الذي يستخدم لتشغيل الخدمات الحيوية في غزة مثل المستشفيات التي تعتمد على مولدات الكهرباء.

وأوضحت المتحدثة باسم الأونروا تمارة الرفاعي أن "الوقود الذي ينفد هو الأولوية القصوى".

وأشارت إلى أن الأغذية والمياه نفدت من القطاع، مؤكدة ضرورة إيصال المساعدات الإنسانية بشكل عاجل.

وأضافت: "نحن بحاجة إلى الوقود للشاحنات لتوصيل هذه المساعدات، وكي تعمل محطة معالجة المياه ويتمكن الناس من الحصول على المياه النظيفة، كما تحتاج المستشفيات إلى الوقود لتشغيل الآلات التي تسهم في إنقاذ حياة الناس".

وردًا على مزاعم استخدام حركة حماس للوقود الذي سيدخل إلى غزة، قالت الرفاعي: "ضمنت الأمم المتحدة للمجتمع الدولي ومنظمات الإغاثة أن جميع المساعدات والوقود الذي يصل إلى غزة سيكون تحت إشرافها".

إغلاق 6 مستشفيات في غزة

وكانت منظمة الصحة العالمية ذكرت اليوم الثلاثاء بأن "ستة مستشفيات في جميع أنحاء غزة أغلقت بالفعل بسبب نقص الوقود".

وأضافت المنظمة "أنها تمكنت من إيصال إمدادات محدودة بدعم من الأونروا إلى أربعة مستشفيات الإثنين (...) مع ذلك، فإن هذا يكفي فقط لإبقاء سيارات الإسعاف ووظائف المستشفى الحيوية تعمل لمدة تزيد قليلاً على 24 ساعة".

والسبت، دخلت أول شحنة مساعدات إنسانية قطاع غزة منذ اندلاع العدوان الإسرائيلي على غزة في 7 أكتوبر/ تشرين الأول، لكنها لم تشمل الوقود.

وفي وقت سابق الثلاثاء، حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من أن الإمدادات المحدودة ترقى إلى "قطرة من المساعدات في محيط من الحاجة".

وأمام مجلس الأمن الدولي، قال غوتيريش: "بدون الوقود، لا يمكن إيصال المساعدات، ولن تحصل المستشفيات على الكهرباء، ولا يمكن تنقية مياه الشرب أو حتى ضخها".

"لا مساعدات إلى غزة اليوم"

من جانبها، أفادت الأمم المتحدة أن 20 شاحنة كان من المقرر أن تنقل مساعدات إلى قطاع غزة المحاصر عبر معبر رفح من مصر اليوم الثلاثاء، لم تدخل القطاع.

وقالت المتحدثة باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إيري كانيكو: "نأمل في إمكانية إدخال هذه المواد إلى غزة غدًا".

من جهته، رد الرئيس الأميركي جو بايدن اليوم الثلاثاء على سؤال من الصحافيين في البيت الأبيض عما إذا كانت المساعدات تصل إلى غزة بالسرعة اللازمة، قائلًا: "ليس بالسرعة الكافية".

واليوم الثلاثاء، أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها لا تزال غير قادرة على توزيع الوقود أو الإمدادات الصحية الأساسية المنقذة للحياة على المستشفيات الكبرى في شمال غزة، بسبب نقص الضمانات الأمنية.

ودعت المنظمة إلى "وقف فوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية حتى يتسنى إيصال الإمدادات الصحية والوقود بأمان إلى جميع أنحاء قطاع غزة".

بدورها، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة الثلاثاء، الانهيار التام للمنظومة الصحية في مستشفيات القطاع.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close