الإثنين 22 أبريل / أبريل 2024

فرنسا تدعي تورط روسيا.. انتشار نجمة داود الزرقاء في باريس

فرنسا تدعي تورط روسيا.. انتشار نجمة داود الزرقاء في باريس

Changed

انتشار "نجوم داود زرقاء" في باريس – رويترز
انتشار نجمة داود الزرقاء في باريس – رويترز
ظهرت رسومات لنجمة داود الزرقاء على جدران عدد من المباني في باريس، وعدّتها السلطات الفرنسية "معادية للسامية".

ظهرت رسومات لنجمة داود الزرقاء على جدران بعض الأبنية في باريس، الأمر الذي أشغل بال السلطات الفرنسية منذ أيام. 

وتدعي فرنسا تورط روسيا في نشر هذه العلامات التي رصدت أواخر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي على جدران في الدائرة 14، وسط باريس.

"نجمة داود الزرقاء معادية للسامية" 

وأثارت رسوم النجوم السداسية الزرقاء التي قدّرت بالعشرات قلق السلطات، حيث عدّتها أفعالًا "معادية للسامية".

فبحسب كارين بيتي عمدة الدائرة 12 بباريس فإن عملية الوسم هذه "تذكرنا بعمليات مشابهة في ثلاثينيات القرن العشرين خلال الحرب العالمية الثانية، التي أدت إلى إبادة ملايين اليهود".

وأدانت بيتي وفريق البلدية في بيان صادر يوم 31 أكتوبر "بشدّة" هذه الأفعال التي عدّتها "عنصرية ومعادية للسامية".

أما الرسوم التي بلغ عددها أكثر من 250 في العاصمة الفرنسية، فقد ظهرت أيضًا في الدائرتَين 13 و15 بباريس. 

كما ظهرت النجوم السداسية الزرقاء في منطقة أوبرفيلييه شمال شرقي العاصمة الفرنسية.

مزاعم بتورط روسيا

هذا وفتحت السلطات الفرنسية تحقيقًا لتحديد راسمي النجوم، وأشارت بعد بحث ورصد وتحليل مكالمات هاتفية إلى الشك في تورط 4 مولدوفيين قبض على اثنين منهم يوم 27 أكتوبر/ تشرين الأول 2023.

ورجحت الاستخبارات الفرنسية أن للأمر علاقة "بمحاولات خارجية لزعزعة الاستقرار في فرنسا"، وفق ما نقلت صحيفة "لوموند" الفرنسية.

وادّعى المولدوفيان اللذان قبض عليهما أنهما رسما النجوم بأمر "طرف ثالث" مقابل أجر، كما أشارت مصادر مقربة من التحقيق إلى أن ذلك "الطرف الثالث" هو أناتولي بريسنكو. 

وبريسنكو رجل أعمال مولدوفي مقرب من موسكو بحسب موقع "وست فرانس".

 لكن روسيا نفت في المقابل أي علاقة لها بالأمر. وقالت المتحدثة باسم الكرملين ماريا زاخاروفا: "هذه مجرد محاولة لخلق قصة بأن أحدًا ما، روسيا تحديدًا، يقف خلف النمو الهائل للمشاعر المعادية للسامية في فرنسا".

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close