الثلاثاء 27 فبراير / فبراير 2024

فيديو نابولي حول أوسيمين.. النادي الإيطالي يوضح ولا يعتذر

فيديو نابولي حول أوسيمين.. النادي الإيطالي يوضح ولا يعتذر

Changed

فقرة من برنامج "تواصل" حول الخلاف بين نادي نابولي ومهاجهمه فيكتور أوسيمين (الصورة: غيتي)
أعلن نابولي الإيطالي أنه لم يقصد أبدا الإساءة إلى فيكتور أوسيمين، بعد نشر مقطع فيديو يسخر من إهداره ركلة جزاء.

أكد نادي نابولي الخميس أنه لم يقصد أبدًا الإساءة إلى مهاجمه فيكتور أوسيمين من خلال مقطع فيديو ساخر على مواقع التواصل الاجتماعي، لكن بطل الدوري الإيطالي لم يصل إلى حد الاعتذار للاعب الدولي النيجيري.

وكان الفريق الإيطالي نشر مقطع فيديو على تيك توك يسخر من إهدار أوسيمين ركلة جزاء في التعادل دون أهداف مع بولونيا يوم الأحد الماضي، وتم حذفه لاحقًا.

وفي وقت لاحق، هدد روبرتو كاليندا وكيل أوسيمن باتخاذ إجراءات قانونية، بينما قام اللاعب البالغ من العمر 24 عامًا بإزالة جميع صوره بقميص نابولي من حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي.

نابولي "لم يقصد" أبدًا الإساءة إلى أوسيمين

وجاء في بيان على الموقع الرسمي للفريق: "لتجنب أي استغلال محتمل للأمر، يود نابولي أن يوضح صراحة أن النادي لم يقصد أبدا الإساءة أو السخرية من فيكتور أوسيمين، الذي يعد مصدر قوة للنادي".

وأضاف: "على مدار الصيف، رفض نابولي جميع العروض لبيع المهاجم وهو دليل قاطع على تقدير النادي له".

نشر نابولي مقطع فيديو يسخر من إهدار أوسيمين ركلة جزاء في التعادل دون أهداف مع بولونيا
نشر نابولي مقطع فيديو يسخر من إهدار أوسيمين ركلة جزاء في التعادل دون أهداف مع بولونيا - وسائل التواصل

وأردف: "على وسائل التواصل الاجتماعي، وتيك توك على وجه الخصوص، يتم استخدام اللغة التعبيرية بطريقة مرحة. وفي هذه الحالة المتعلقة بفيكتور لم تكن هناك أي نية للسخرية أو الإساءة".

وتابع: "إذا شعر فيكتور بالإهانة بأي شكل من الأشكال، فهذا لم يكن في نية النادي على الإطلاق".

وساعد أوسيمين نابولي على إنهاء انتظاره الذي دام 33 عامًا للحصول على لقب الدوري الموسم الماضي، حيث كان هداف الدوري الإيطالي برصيد 26 هدفًا.

ورغم الخلاف، لعب وسجل في فوز نابولي 4-1 على أودينيزي في الدوري الأربعاء، ليرفع رصيده إلى أربعة أهداف في سبع مباريات هذا الموسم.

ويحتل نابولي حامل اللقب المركز الخامس في الدوري، وسيواجه ليتشي السبت قبل أن يستضيف ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا.

المصادر:
العربي - رويترز

شارك القصة

تابع القراءة
Close