الأحد 21 أبريل / أبريل 2024

قتل عمال "المطبخ العالمي".. تبريرات نتنياهو لم تقنع أستراليا وإسبانيا

قتل عمال "المطبخ العالمي".. تبريرات نتنياهو لم تقنع أستراليا وإسبانيا

Changed

أستراليا وإسبانيا غير راضيتين عن تبريرات إسرائيل لاستهداف عمال المطبخ العالمي - رويترز
أستراليا وإسبانيا غير راضيتين عن تبريرات إسرائيل لاستهداف عمال المطبخ العالمي - رويترز
أكدت أستراليا أن التفسير الذي قدمته إسرائيل بشأن قتل موظفي المطبخ المركزي العالمي "ليس جيدًا بما يكفي"، بينما رأت إسبانيا أن تصريحات نتنياهو "غير مقبولة".

رأى رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيز اليوم الخميس، أن التفسير الذي قدمته إسرائيل بشأن قتل 7 موظفين من منظمة المطبخ المركزي العالمي في ضربة جوية على غزة "ليس جيدًا بما يكفي".

بدوره، أكد رئيس وزراء إسبانيا بيدرو سانشيز أن تفسيرات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لقتل موظفي الهيئة الإغاثية "غير مقبولة وغير كافية"، مطالبًا بمزيد من التفاصيل.

وكان الاحتلال الإسرائيلي قد أقر يوم الثلاثاء المنصرم باستهداف قافلة تابعة لـ"وولرد سنترال كيتشن" في منطقة دير البلح كانت متجهة نحو رفح، لكنه زعم أنه قتل عن طريق الخطأ الموظفين مما أثار إدانات دولية واسعة.

وضحايا الضربة الإسرائيلية هم مواطنون من أستراليا، وبريطانيا، وبولندا، ومن مزدوجي الجنسية من الولايات المتحدة وكندا، بالإضافة إلى فلسطيني واحد.

أستراليا تدعو إلى المحاسبة

وفي التفاصيل، قال رئيس الوزراء الأسترالي خلال مؤتمر صحفي في سيدني: "نحن بحاجة إلى المحاسبة عن كيفية حدوث ذلك، والأمر غير الجيد بما يكفي هي التصريحات التي صدرت، بما في ذلك القول إن الأمر مجرد نتاج للحرب".

وتحدثت الصحافة أن ألبانيز كان يشير في هذا السياق إلى تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو التي أدلى بها في رسالة مصورة عقب الحادثة، وبرر فيها ما قام به جيشه بأن "هذا وارد أن يحدث في الحرب".

من جانبه، زعم الجيش الإسرائيلي في بيان يوم الثلاثاء الفائت، أنه فتح تحقيقًا "معمقًا في الحادث من خلال أعلى الرتب في الجيش لفهم جميع ملابساته".

هذا وأجرى ألبانيز اتصالًا هاتفيًا مع نتنياهو أمس، لإدانة القصف الذي أودى بحياة مواطن أسترالي.

وقال في منشور على "إكس": "أعربت عن غضب أستراليا وقلقها إزاء مقتل مواطننا، في مكالمة هاتفية مع نتنياهو".

وذكر ألبانيز، أنه يريد "الشفافية والمساءلة الكاملة" في ما يتعلق بقتل عمال الإغاثة الإنسانية، مؤكدًا من جهة ثانية أنه دعا إلى وصول كميات كبيرة من المساعدات إلى غزة في أسرع وقت ممكن.

إسبانيا: ننتظر شرحًا أكثر تفصيلًا

أما رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز فشدد في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في الدوحة، على أن بلاده تنتظر شرحًا "أكثر تفصيلاً وشمولاً" من إسرائيل.

وتابع أنه بعد ذلك، "سنرى نوع الموقف الذي سنتخذه ضد حكومة نتنياهو".

من جهة أخرى، جدد سانشيز دعم إسبانيا لانضمام فلسطين إلى الأمم المتحدة بشكل كامل العضوية، كما طالب بتنظيم مؤتمر دولي للسلام على أساس حل الدولتين، والذي وصفه بأنه "المفتاح" لحل القضايا بين إسرائيل وفلسطين.

البنتاغون يدعو إلى تحقيق ونشر النتائج

إلى ذلك، أعلن البنتاغون أن وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن طالب إسرائيل باتخاذ خطوات ملموسة لحماية موظفي الإغاثة والمدنيين الفلسطينيين في غزة "بعد الفشل المتكرر للتنسيق"، وذلك خلال اتصال مع وزير الأمن الإسرائيلي يوآف غالانت.

جاء في بيان بشأن الاتصال أن "الوزير أوستن عبر عن غضبه إزاء الضربة الإسرائيلية على قافلة مساعدات إنسانية تابعة لورلد سنترال كيتشن والتي أسفرت عن مقتل سبعة من موظفي الإغاثة، أحدهم أميركي".

وذكر البنتاغون أن أوستن حث غالانت أيضًا على إجراء تحقيق "سريع وشفاف" ونشر النتائج على العلن ومحاسبة المسؤولين.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close