الجمعة 16 فبراير / فبراير 2024

قصف عنيف في جبهة لبنان.. حزب الله يستهدف 10 مواقع عسكرية إسرائيلية

قصف عنيف في جبهة لبنان.. حزب الله يستهدف 10 مواقع عسكرية إسرائيلية

Changed

نفذت المدفعية الإسرائيلية غارات جوية على جنوب لبنان، بينما دوّت صافرات الإنذار في الأراضي الفلسطينية المحتلة - غيتي
نفذت المدفعية الإسرائيلية غارات جوية على جنوب لبنان، بينما دوّت صافرات الإنذار في الأراضي الفلسطينية المحتلة - غيتي
نفذ الجيش الإسرائيلي غارات جوية وقصفًا مدفعيًا على جنوب لبنان، بينما أعلن "حزب الله" استهدافه 10 مواقع عسكرية وتجمعات لجنود إسرائيليين بالقرب من الحدود.

تواصل التصعيد على جبهة لبنان اليوم الثلاثاء، حيث أعلن جيشه استشهاد جندي وإصابة ثلاثة آخرين في قصف إسرائيلي على موقعهم في منطقة النبي عويضة – العديسة.

وكان جيش الاحتلال نفذ غارات جوية وقصفًا مدفعيًا على الجنوب، بينما دوّت صافرات الإنذار في الأراضي الفلسطينية المحتلة بعد إطلاق قذائف صاروخية من لبنان. 

"حزب الله" يستهدف مواقع عسكرية إسرائيلية

وفي سلسلة بيانات، أعلن "حزب الله" استهدافه 10 مواقع عسكرية وتجمعات لجنود إسرائيليين بالقرب من الحدود الجنوبية اللبنانية.

وذكر أن مقاتليه استهدفوا موقعَي ‏جل العلم والضهيرة وثكنة برانيت الإسرائيلية بـ"الأسلحة المناسبة وحققوا إصابات مباشرة".

كما قال إن عناصره استهدفوا موقع الكوبرا بالصواريخ، وتمت إصابته إصابة مباشرة. وكذلك موقع بركة ريشا وتجمعًا لجنود الاحتلال الإسرائيلي في منطقة خلة وردة.

وتحدث عن استهداف موقع عسكري وتجمع لجنود إسرائيليين في مزارع شبعا، وفي مثلث الطيحات ‏حيث حققوا إصابات مباشرة. ‏وأضاف أن مقاتليه استهدفوا موقع زبدين في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة ‏بالصواريخ، وموقع بياض بليدا وتم تحقيق إصابات مباشرة.

بدورها، ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن صافرات الإنذار دوّت في مستوطنات "كريات شمونه"، و"مرغليوت" و"مناره"، ومناطق أخرى بالجليل الأعلى في فلسطين المحتلة، بعد إطلاق قذائف صاروخية من جنوب لبنان.

وتحدثت صحيفة "هآرتس" عن "صاروخ مضاد للدروع، تم إطلاقه من جنوب لبنان تجاه مستوطنة مناره"، دون مزيد من التفاصيل.

وكان مراسل "العربي" من الجليل الأعلى أحمد جرادات، أشار إلى دوي صافرات إنذار في أدميت وعرب العرامشة في الجليل الغربي، خشية من إطلاق صواريخ من الجنوب اللبناني نحو تلك المناطق.

وذكر أن الجيش الإسرائيلي أعلن سيطرته على مسيّرة قال إنها تابعة لحزب الله ويتم فحصها إن كانت مفخخة أم لا، دون أن يصدر بيانًا لاحقًا بهذا الشأن، مشيرًا إلى أنه مقل في المعلومات والبيانات، ولا يتطرق إلى الأماكن التي تسقط فيها الصواريخ التي تطلق من الجنوب اللبناني.

وشرح أنه فيما أعلن حزب الله في بياناته استهدافه أكثر من موقع عسكري إسرائيلي، فإن الجيش الإسرائيلي اكتفى بالحديث عن أنه في الآونة الأخيرة تم رصد إطلاق صواريخ من لبنان نحو مناطق عديدة على الحدود سقطت في مناطق مفتوحة.

بموازاة ذلك، قال مراسلنا الذي تحدث عن مواصلة إسرائيل هجماتها نحو لبنان عبر القصف المدفعي والجوي: إنه لا يبدو أن هذه الحدود قد تشهد هدوءًا محتملًا في الأيام المقبلة، مشيرًا إلى أن الغارات والقصف الإسرائيلي لهذا اليوم على ما يبدو هي الأشد والأعنف في الأيام الأخيرة.

وتشهد حدود لبنان الجنوبية تصعيدًا منذ الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بعدما بدأ الاحتلال الإسرائيلي عدوانًا على قطاع غزة أسفر حتى مساء أمس الإثنين عن استشهاد 15899 فلسطينيًا وأزمة إنسانية متفاقمة.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close