الإثنين 22 أبريل / أبريل 2024

استهداف سيارة وترهيب مزارعين.. نيران إسرائيلية تعكّر هدوء جبهة لبنان

استهداف سيارة وترهيب مزارعين.. نيران إسرائيلية تعكّر هدوء جبهة لبنان

Changed

تشهد جبهة لبنان هدوءًا حذرًا لليوم الثاني على التوالي بعد سريان الهدنة المؤقتة في قطاع غزة
تشهد جبهة لبنان هدوءًا حذرًا لليوم الثاني على التوالي بعد سريان الهدنة المؤقتة في قطاع غزة- الوكالة اللبنانية الرسمية
يسود الهدوء الحذر جبهة لبنان بعد أكثر من شهر ونصف من القصف المتبادل بين "حزب الله" وفصائل فلسطينية من جهة، وجيش الاحتلال من جهة أخرى.

أطلق جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم السبت، النار باتجاه سيارة مدنية قرب الحدود مع جنوب لبنان دون وقوع إصابات بشرية، في تعكير للهدوء الحذر الذي كانت تشهده جبهة لبنان لليوم الثاني على التوالي بعد سريان الهدنة المؤقتة في قطاع غزة.

وذكرت وكالة الإعلام اللبنانية الرسمية أنّ قوات الاحتلال أطلقت النار على سيارة من نوع "رابيد" في منطقة الوزاني بقضاء مرجعيون، مضيفة أنّ السائق نجا بأعجوبة بعد أن أصابت خمس طلقات السيارة، فيما قامت دورية من الجيش اللبناني بإجلائه من المكان.

نجا سائق السيارة من الموت بأعجوبة بعدما أصابت خمس طلقات سيارته
نجا سائق السيارة من الموت بأعجوبة بعدما أصابت خمس طلقات سيارته- إكس

وفي حادث آخر، أفادت الوكالة اللبنانية بأنّ جيش الاحتلال أطلق النار في الهواء لترهيب المزارعين الذين يعملون في أرضهم بمنطقة وادي هونين الحدودية.

وأضافت أنّ القوات الإسرائيلية أطلقت النار في الهواء لترهيب فريق إعلامي تابع لقناة "NBN" على طريق الخيام مقابل مستعمرة المطلة.

عودة نازحين

ويُسجّل منذ صباح اليوم تحليق مكثّف لطائرات التجسّس الإسرائيلية من نوع " أم كا" (MK) على علو متوسط في أجواء منطقتي النبطية وإقليم التفاح.

وعند الساعة الثانية والنصف فجرًا، دوى صوت انفجار صاروخ اعتراضي إسرائيلي في أجواء بلدتي ميس الجبل وبليدا بقضاء مرجعيون.

وأعلن جيش الاحتلال إسقاط صاروخ أرض-جو أُطلق من الأراضي اللبنانية باتجاه مسيرة تابعة له، مضيفًا أنّ "المسيرة لم تتضرر وواصلت مهمتها".

وانعكس سريان الهدنة في قطاع غزة أمس الجمعة على الحدود بين لبنان وإسرائيل، حيث يسود الهدوء الحذر المنطقة، بعد أكثر من شهر ونصف من القصف المتبادل بين "حزب الله" وفصائل فلسطينية من جهة، وجيش الاحتلال من جهة أخرى.

وتشهد المناطق الجنوبية اللبنانية المحاذية للحدود منذ الجمعة، عودة لمئات العائلات الذين نزحوا إلى مناطق أكثر أمنًا.

وأدى التصعيد العسكري مع إسرائيل إلى نزوح 30 ألف شخص من سكان القرى والمناطق اللبنانية الحدودية، كما أقفلت المدارس والمعاهد الحكومية والخاصة.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close