الأربعاء 28 فبراير / فبراير 2024

قنص سيدة في غزة.. "العربي" يحقق في جريمة حرب إسرائيلية جديدة

خلص تحقيق خاص لـ"العربي" إلى أن قوات الاحتلال قامت باغتيال سيدة في ضوء النهار لمجرد أنها كانت تحاول الحصول على المياه.
خلص تحقيق خاص لـ"العربي" إلى أن قوات الاحتلال قامت باغتيال سيدة في ضوء النهار لمجرد أنها كانت تحاول الحصول على المياه.
قنص سيدة في غزة.. "العربي" يحقق في جريمة حرب إسرائيلية جديدة
قنص سيدة في غزة.. "العربي" يحقق في جريمة حرب إسرائيلية جديدة
الأحد 11 فبراير 2024

شارك

في السابع من فبراير/ شباط الحالي، أظهرت مقاطع فيديو جريمة جديدة للاحتلال راحت ضحيتها سيدة من غزة كانت في طريقها للحصول على مياهٍ للشرب، قبل أن يغتالها رصاص قوات الاحتلال في وضح النهار.

وحقّقت وَحدة التحقق من خلال المصادر المفتوحة في "التلفزيون العربي" في تفاصيل الواقعة، ووثّقتها باعتبارها جريمةَ حرب جديدة ارتكبتها إسرائيل في حربها على غزة.

ووجد فريقنا أنّ الحادثة التي نقلها الصحافي الفلسطيني مثنى النجار، وقعت بالقرب من مستشفى ناصر الطبي في خانيونس.

وقعت الجريمة بالقرب من مجمع ناصر الطبي في خانيونس
وقعت الجريمة بالقرب من مجمع ناصر الطبي في خانيونس- العربي

هذه المعالم تطابقت مع معالم فيديو آخر للصحافي مثنى النجار يُظهِر هذه المرّة عجز النازحين عن نقل المياه من مستشفى ناصر إلى المدارس المحاصَرة بجانبه، واضطرارهم لنقلها عبر جرّ غالوناتٍ بحبل طويل على عرض الشارع؛ وهو ما يؤكّد رواية أنّ السيدة كانت تحاول مرور الشارع من أجل تعبئة المياه لحظة استهدافها.

من خلال دراسة الظلال الظاهرة في الفيديوهات، وباستخدام أداة "Suncal"c، تمكن "العربي" من تحديد توقيت عملية الاستهداف، التي حصلت عند الساعة الثامنة والنصف صباحًا بتوقيت غزة. وتزامن هذا التوقيت مع المنشور الأول لخبر الجريمة عند الساعة الثامنة وأربع وثلاثين دقيقة.

وبقيت السيدة ملقاة لعدّة دقائق في الشارع حتى تمّ سحبها عند الساعة الثامنة وأربعين دقيقة بحسب ما نشره الصحافي مثنى النجار.

وتزامنت هذه الجريمة مع استمرار الحصار الذي يفرضه جيش الاحتلال على مجمع ناصر الطبي في خانيونس، واستهدافه للمواطنين هناك بحسب ما يُظهِره هذا الفيديو الذي نُشِر في الخامس من فبراير.

قنص جيش الاحتلال سيدة غزية في وضح النهار
قنص جيش الاحتلال سيدة غزية في وضح النهار- العربي

جريمة حرب

وكان مراسل "العربي" قد نقل شهادات عدّة تفيد باستهداف الآليات العسكرية للمدنيين في محيط المستشفى على مدار الأيام الماضية.

ومن خلال المعطيات التي جمعناها، يمكننا أن نؤكد أنّ قوات الاحتلال قامت باغتيال سيدة في ضوء النهار لمجرد أنها كانت تحاول الحصول على المياه. كما أنّ الاحتلال يستمرّ في استهداف المواطنين في المنطقة نفسها.

هي جريمة حرب بحسب القانون الدولي، إذ يحظر البروتوكول الإضافي الثاني الملحق باتفاقيات جنيف مهاجمة أو تدمير أو نقل أو تعطيل الأعيان والمواد التي لا غنى عنها. وتنصّ المادة العشرون من الاتفاقية الثالثة لجنيف على تزويد أسرى الحرب بكمياتٍ كافية من ماء الشرب والطعام والملبس والرعاية الطبية اللازمة.

كما جاء هذا الالتزام  في المادة السادسة والأربعين من الاتفاقية نفسها، والمادة المئة وسبعة وعشرين من الاتفاقية الرابعة، في حالة نقل المعتقلين وغيرها من مواد القانون الدولي الإنساني. لكنّ الاحتلال عن سابق إصرارٍ وتصميم يتجاوز قواعد الحرب وخطوطها الحمراء.

المصادر:
العربي

شارك

Close