الأربعاء 22 مايو / مايو 2024

قيود تجارية تركية على إسرائيل.. فرنسا تلوح بعقوبات لإدخال المساعدات

قيود تجارية تركية على إسرائيل.. فرنسا تلوح بعقوبات لإدخال المساعدات

Changed

يعرقل الاحتلال دخول شاحنات المساعدات إلى غزة- الأناضول
يعرقل الاحتلال دخول شاحنات المساعدات إلى غزة- الأناضول
اعتبر وزير خارجية فرنسا أنه يجب ممارسة ضغوط وربما فرض عقوبات على إسرائيل كي تفتح المعابر لإدخال مساعدات إنسانية لغزة.

تبدأ تركيا اعتبارًا من اليوم الثلاثاء بفرض قيود تجارية على إسرائيل تشمل حظر تصدير مجموعة من السلع مثل الأسمنت والحديد والفولاذ المستخدمة في البناء ردًا على الحرب على غزة، على ما أعلنت وزارة التجارة في بيان.

وكتبت الوزارة التركية عبر وسائل التواصل الاجتماعي: "سيبقى العمل بهذا القرار ساريًا حتى تعلن إسرائيل وقفًا فوريًا لإطلاق النار وتسمح بدخول المساعدات الإنسانية إلى غزة بشكل مناسب ومتواصل". 

وجاء ذلك بعد يوم على إعلان أنقرة أن إسرائيل رفضت طلبًا تركيًا بإلقاء مساعدات إنسانية من الجو على غزة. وقال وزير الخارجية التركي هاكان فيدان الإثنين: "لا عذر لإسرائيل لتعطيل محاولتنا إنزال مساعدات بالمظلات إلى الغزاويين الجائعين". وأضاف: "قررنا اتخاذ سلسلة من التدابير الجديدة ضد إسرائيل". 

في المقابل، قال وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس إن تركيا "انتهكت من جانب واحد" الاتفاقيات التجارية، لافتًا إلى أن تل أبيب سترد بفرض قيود تجارية على منتجات قادمة من تركيا.

وتابع كاتس أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "يضحي مرة أخرى بالمصالح الاقتصادية للشعب التركي من أجل دعم حماس وسنرد بالمثل".

وزير خارجية فرنسا يقترح فرض عقوبات على إسرائيل 

في غضون ذلك، اعتبر وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيغورنيه اليوم الثلاثاء أنه يجب ممارسة ضغوط وربما فرض عقوبات على إسرائيل كي تفتح المعابر لإدخال المساعدات الإنسانية للفلسطينيين في قطاع غزة.

وقال سيغورنيه في حديث صحفي: "يجب أن تكون هناك وسائل ضغط، وهناك وسائل متعددة تصل إلى العقوبات للسماح بعبور المساعدات الإنسانية من نقاط التفتيش". 

وأضاف: "فرنسا من أوائل الدول التي اقترحت أن يفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على المستوطنين الإسرائيليين الذين يرتكبون أعمال عنف في الضفة الغربية. وسنستمر إذا لزم الأمر حتى نتمكن من إدخال المساعدات الإنسانية". 

إسرائيل تعرقل دخول المساعدات

وتزعم إسرائيل أنها ضاعفت عدد شاحنات المساعدات التي تدخل إلى قطاع غزة، لكن مراسل "العربي" في دير البلح باسل خلف أشار إلى دخول 247 شاحنة مساعدات فقط يوم أمس، وهو نحو نصف عدد الشاحنات التي كانت تدخل القطاع قبل بدء الحرب على غزة. 

ولفت المراسل إلى أن الاحتلال ادعى أنه فتح معبر بيت حانون، فيما لم تدخل أي شاحنة من ذلك المعبر المغلق. وأوضح أن الاحتلال يعرقل وصول المساعدات إلى مستحقيها. 

وأصبح سكان قطاع غزة على شفا مجاعة، في ظل شح شديد في إمدادات الغذاء والماء والدواء والوقود، مع نزوح نحو مليوني فلسطيني من سكان القطاع جراء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة. 

وقبل أيام، حذرت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، من أن التدهور السريع لحالة الأمن الغذائي في غزة وصل إلى مرحلة حادة وسط ظهور مؤشرات على حدوث مجاعة في شمال القطاع.

المصادر:
العربي- وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close