الأحد 25 فبراير / فبراير 2024

كانوا يرتدون الكوفية.. إطلاق نار على 3 طلاب من أصل فلسطيني في أميركا

كانوا يرتدون الكوفية.. إطلاق نار على 3 طلاب من أصل فلسطيني في أميركا

Changed

الطلاب نقلوا إلى المستشفى حيث أن إصاباتهم لا تهدد حياتهم - إكس
نقل الطلاب إلى المستشفى حيث أن إصاباتهم لا تهدد حياتهم - إكس
أفاد مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية في بيان، بعرض مكافأة قدرها 10 آلاف دولار لمن يقدم معلومات تساعد في إلقاء القبض على مرتكب أو مرتكبي الجريمة.

تعرض 3 طلاب من أصل فلسطيني لهجوم مسلح في ولاية فيرمونت الأميركية، في حادثة جديدة لها علاقة بحالة تضامن الفلسطينيين في الخارج مع أهالي قطاع غزة الذي يتعرض لعدوان إسرائيلي أدى لاستشهاد قرابة 15 ألف فلسطيني. 

وأعلنت شرطة مدينة بيرلينجتون، اليوم الأحد، أنها تلقت بلاغًا عن هجوم مسلح مساء أمس، وعثرت على 3 طلاب جامعيين مصابين في مكان الحادث.

وأشارت إلى أن الطلاب نقلوا إلى المستشفى وأن إصاباتهم لا تهدد حياتهم.

وأعلن رئيس بعثة فلسطين في المملكة المتحدة السفير حسام زملط، عبر حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي، أن أسماء الطلاب هم؛ هشام عورتاني، وكنان عبد الحميد، وتحسين أحمد.

 كانوا يرتدون الكوفية الفلسطينية

وقال زملط إن الطلاب "استُهدفوا بعد عودتهم من العشاء لأنهم كانوا يرتدون الكوفية الفلسطينية"، وأضاف: "يجب وقف جرائم الكراهية ضد الفلسطينيين".

بدوره أفاد مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية (كير) في بيان، بعرض مكافأة قدرها 10 آلاف دولار لمن يقدم معلومات تساعد في القبض على مرتكب أو مرتكبي الجريمة.

ودعا المجلس سلطات إنفاذ القانون الفيدرالية والولائية في فيرمونت إلى التحقيق في الدافع المحتمل وراء الهجوم.

مقتل طفل فلسطيني في جريمة كراهية بأميركا

وتأتي هذه الحادثة، بعد قيام رجل من ولاية إلينوي بقتل طفل فلسطيني بعد طعنه 26 طعنة في جريمة كراهية بالولايات المتحدة، في 16 من الشهر الفائت، في حين أصاب والدته وهو يردد عبارات معادية للفلسطينيين.

وأشارت التحقيقات الأولية لشرطة مقاطعة ويل في إلينوي حينها إلى أن الطفل وديع الفيوم قتل بعد تعرضه لـ26 طعنة بسكين عسكري كبير نفذها رجل سبعيني، في حين تعرضت والدته حنان شاهين لـ12 طعنة في جسدها.

وقال الرئيس الأميركي جو بايدن آنذاك إنه شعر بالصدمة والاشمئزاز لسماع خبر قتل طفل في السادسة من عمره ومحاولة قتل والدته، واصفًا الحادثة بعمل كراهية مروع.

وأضاف الرئيس الأميركي في بيان للبيت الأبيض أن عائلة الطفل الفلسطينية المسلمة قدمت إلى أميركا بحثًا عن ملجأ للعيش والتعلم والعبادة بأمان.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close