السبت 20 أبريل / أبريل 2024

كشف كواليس رحلته إلى ميامي.. ميسي: لم أرغب يومًا بترك برشلونة

كشف كواليس رحلته إلى ميامي.. ميسي: لم أرغب يومًا بترك برشلونة

Changed

ميسي خلال المؤتمر الصحفي في فلوريدا
ميسي خلال المؤتمر الصحفي في فلوريدا - غيتي
تحدث بطل العالم ليونيل ميسي عن انتقاله إلى باريس سان جيرمان وتركه لبرشلونة وحياته في ميامي وترشيحه للجوائز الفردية.

اعترف الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم إنتر ميامي الأميركي أمس الخميس، بأنه لم يكن يرغب أبدًا في مغادرة برشلونة عام 2021، مؤكدًا أنه "لا يعير أيّ اهتمام" لمسألة فوزه بالنسخة القادمة من الكرة الذهبية.

وجاءت تلك التصريحات خلال مؤتمر صحافي عقده ظهر أمس في فلوريدا، تحدث خلاله ميسي عن ظروف حياته في الولايات المتحدة.

الحياة في ميامي

وبشأن انتقاله إلى الولايات المتحدة، قال ميسي: "ما زلنا نعمل وعائلتي على الاستقرار هنا، لقد وصلنا ميامي قبل شهر ونصف الشهر. ما زلنا لا نملك منزلًا نعيش فيه، لكن كان من السهل جدًا اختيار إنتر ميامي".

وأضاف: "كنا مقتنعين بالقدوم إلى هذا المكان والناس هنا جعلوا الأمور سهلة أمامنا، فالمدينة مذهلة. يمكننا هنا العيش بهدوء وبسهولة بالغة، فأطفالي سيبدأون موسمهم الدراسي قريبًا".

وتابع: "لقد كان تنقلنا من برشلونة إلى باريس معقدًا".

وسجل ميسي لإنتر ميامي تسعة أهداف في ست مباريات وقاد فريقه الجديد إلى نهائي كأس الرابطتين الأميركية والمكسيكية، حيث مواجهة نادي ناشفيل مساء السبت على اللقب.

وألمح ميسي إلى دور كبير لعبه اللاعب الإنكليزي السابق ديفيد بيكهام ورئيس النادي الأميركي خورخي ماس، في اختياره النادي، ومساعدته وعائلته على التكيف.

بين باريس وبرشلونة

وحول تركه إسبانيا، قال ميسي: "كما قلت في ذلك الوقت، لم تكن رحلتي إلى باريس شيئًا أريده، ولم أرغب بأن أغادر برشلونة، وأصبح الأمر صعبًا. لكن كل ما حدث أدى إلى ما أنا عليه بفضل الله".

ولم يكن ميسي يرغب بانتظار أن يرتب برشلونة بيته الداخلي لمواجهة قانون "اللعب النظيف" في برشلونة، فقرر الانتقال إلى الولايات المتحدة، متجاوزًا عرضًا ضخمًا لفريق الهلال السعودي.

وأتى كلام ميسي عشية ترشيحه من الاتحاد الأوروبي للعبة، لجائزة أفضل لاعب في القارة إلى جانب النرويجي آرلينغ هالاند، والبلجيكي كيفن دي بروين. 

وقال النجم الفائز بجائزة الكرة الذهبية التي تقدمها مجلة فرانس فوتبول: "لقد قلتها عدة مرات طوال مسيرتي المهنية، تعد الكرة الذهبية واحدة من أجمل الجوائز على المستوى الفردي. لكن لم أعطها أهمية أبدًا، لأن أهم الجوائز بالنسبة لي هي تلك الجماعية، ولقد كنت محظوظًا لأنني حققت كل شيء. فبعد الفوز بكأس العالم، لا أفكر في تلك الجائزة، لقد كان الكأس ينقصني، وكان حلمًا بالنسبة لي". 

وشهدت القاعة التي تحدث فيها ميسي ازدحامًا شديدًا، ما دفع المنظمون لإغلاق الأبواب بسبب نقص أعداد الكراسي التي لم تستوعب الجموع الحاضرة.

وقال ميسي في ختام حديثه الذي استغرق 15 دقيقة: "بعد قطر، لم أعد أفكر كثيرًا بجائزة الكرة الذهبية وغيرها على المستوى الفردي، أنا الآن أستمتع بلحظتي، لقد جئت إلى هنا لأساعد الفريق على حصد الجوائز، وهذا هدفي الحالي".

المصادر:
العربي - صحف أوروبية

شارك القصة

تابع القراءة
Close