الجمعة 14 يونيو / يونيو 2024

كيف انعكس التوتر في الشرق الأوسط على أسعار الذهب والنفط؟

كيف انعكس التوتر في الشرق الأوسط على أسعار الذهب والنفط؟

Changed

جولة على أسعار الذهب والمعادن والنفط بعد الرد الإيراني على إسرائيل - غيتي
جولة على أسعار الذهب والمعادن والنفط بعد الرد الإيراني على إسرائيل - غيتي
ينعكس التوتر المتصاعد في الشرق الأوسط في الآونة الأخيرة على الأوضاع الاقتصادية وخصوصًا أسعار الذهب والنفط.

سجلت أسعار الذهب اليوم الإثنين صعودًا جديدًا بفعل التوتر المتصاعد في الشرق الأوسط والذي أدى إلى الإقبال على شراء المعدن النفيس الذي يعد ملاذًا آمنًا.

في المقابل انخفضت أسعار النفط عند فتح الأسواق الآسيوية اليوم، مع تقليص أطراف السوق لعلاوات المخاطر في أعقاب الرد الإيراني على إسرائيل.

ارتفاع الذهب 

وفي التفاصيل، فقد ارتفعت أسعار الذهب في المعاملات الفورية 0.3% إلى 2350.59 دولارًا للأونصة بحلول الساعة 00:56 بتوقيت غرينتش، لكنها حومت أدنى من المستوى القياسي الذي بلغته في الجلسة السابقة.

فقد كان الذهب قد بلغ أعلى مستوياته على الإطلاق يوم الجمعة الماضي، عند 2431.29 دولارًا للأونصة.

وأثار الرد الإيراني المباشر على استهداف إسرائيل قنصلية طهران في دمشق، قلق الإسرائيليين وخشيتهم من أن حربًا أكبر تلوح في الأفق.

توازيًا، انخفضت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.3% إلى 2366.40 دولارًا للأونصة، حيث تسببت بيانات اقتصادية أميركية في الآونة الأخيرة بشأن سوق العمل والتضخم في عودة توقعات السوق مجددًا بخفض مجلس البنك المركزي أسعار الفائدة.

وتقلص أسعار الفائدة الأعلى جاذبية، حيازة الذهب الذي لا يدر فائدة.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، فقد ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.4% إلى 27.98 دولارًا للأونصة، وانخفض البلاتين 0.1% إلى 973.05 دولارًا للأونصة، كما انخفض البلاديوم 1% إلى 1038.99 دولارًا.

انخفاض أسعار النفط

أما أسعار النفط، فقد انخفضت عند فتح الأسواق الآسيوية اليوم بعد استبعاد المخاطر في أعقاب الهجوم الإيراني على إسرائيل، وزعم الحكومة الإسرائيلية أنه لم يسفر سوى عن أضرار محدودة.

فبحلول الساعة 12:56 بتوقيت غرينتش، انخفضت العقود الآجلة لخام برنت تسليم شهر يونيو/ حزيران 24 سنتًا إلى 90.21 دولارًا للبرميل، وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط تسليم مايو/ أيار 38 سنتًا إلى 85.28 دولارًا للبرميل.

ويأتي ذلك بعدما صعدت أسعار النفط يوم الجمعة الماضي مع ترقب الرد الإيراني على استهداف قنصليتها، حيث لامست أعلى مستوياتها منذ أكتوبر/ تشرين الأول.

لكن الأسعار أنهت معاملات الأسبوع منخفضة 1%، بعد أن خفضت وكالة الطاقة الدولية توقعاتها لنمو الطلب على النفط هذا العام.

لكن من جهة ثانية، يحذّر محللون من التأثيرات الأكثر أهمية والأطول أمدًا على الأسعار الناجمة عن التصعيد الذي يسفر عن انقطاع ملموس للإمدادات، مثل القيود المفروضة على الشحن في مضيق هرمز بالقرب من إيران.

المصادر:
رويترز

شارك القصة

تابع القراءة
Close