الإثنين 20 مايو / مايو 2024

كيف ساعد العدوان على غزة في تكوين رأي عام أميركي مناصر لفلسطين؟

كيف ساعد العدوان على غزة في تكوين رأي عام أميركي مناصر لفلسطين؟

Changed

تراجع الدعم العالمي لإسرائيل بعد المجازر التي ارتكبها الاحتلال في غزة
تراجع الدعم العالمي لإسرائيل بعد المجازر التي ارتكبها الاحتلال في غزة - رويترز
كشفت الصحف العالمية عن تمدد دائرة الدعم الشعبي العالمي للقضية الفلسطينية لا سيما بين الشباب، وسط انتقادات هائلة لإسرائيل جراء المجازر التي ترتكبها في قطاع غزة.

رصدت الصحف الغربية تراجع الدعم لإسرائيل بسبب الانتهاكات التي ارتكبتها في عدوانها على قطاع غزة، الأمر الذي من شأنه أن يزيد من عزلتَها على الساحة الدولية.

وأظهرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية استطلاع رأي جديد أجراه معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، بيّن أن %96 من السعوديين يعتقدون أن على الدول العربية أن تقطع جميع علاقاتها مع إسرائيل احتجاجًا على العدوان الإسرائيلي في قطاع غزة.

ووفقًا للاستطلاع الذي شمل 1000 سعودي في الفترة الممتدة من 14 نوفمبر/ تشرين الثاني المنصرم إلى 6 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، فإن 40% من السعوديين أبدوا مواقف إيجابية تجاه حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، مقارنة بنسبة 10% في استطلاع للرأي جرى قبل عدة أشهر من بدء العدوان.

وقالت الصحيفة: إن الاستطلاع كشف أن 87% من السعوديين يجمعون على أن الحرب أظهرت أن إسرائيل ضعيفة للغاية، ومنقسمة داخليًا بحيث يمكن هزيمتها يومًا ما.

كما اعتبرت الصحيفة أن نتائج الاستطلاع بيّنت عدة عقبات أمام سعي إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن لدفع السعودية إلى إقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

دعم الشعب الأميركي للفلسطينيين

من جانبها، تطرقت صحيفة واشنطن بوست إلى التأييد الواضح الذي يلقاه الفلسطينيون في صفوف الشباب الأميركي، وقالت إن الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و29 عامًا يتعاطفون مع الفلسطينيين أكثر من الإسرائيليين في هذه الحرب.

وأرجعت الصحيفة السبب إلى أن هذا الجيل كون فكرته عن إسرائيل من خلال حرمان الفلسطينيين من الحصول على المياه، ومن حرية الحركة ومن المحاكمات العادلة.

وتطرقت الصحيفة إلى أهمية تنوع مصادر المعلومات للشعب الأميركي، قائلة إن الأشكال المختلفة من وسائل الإعلام، ربما لعبت دورًا في كيفية تشكيل وجهات نظر الشباب الأميركي عن الشرق الأوسط.

انتقادات متزايدة

أما في صحيفة ذا غارديان البريطانية، فقد قدّم بول روجرز تحليلاً نقديًا لمجريات العدوان على غزة، وتداعياته السياسية والدولية على إسرائيل.

ورأى الكاتب أن حكومةَ نتنياهو مصممة على مواصلة العدوان، رغم الانتقادات المتزايدة، ورغم أن الدعم الأولي من جانب الجمهور الإسرائيلي آخذ في التلاشي.

وأشار روجرز إلى أن رواية جيش الاحتلال عن ضعف حماس باتت محط تشكيك، لا سيما في ظل ما شهدناه من كمائن ناجحة نصبتها المقاومة في المناطق التي يفترض أنها تسيطر عليها إسرائيل، وعدم ِالقدرة على تحديد مكان المحتجزين.

كما اعتبر الكاتب أن إسرائيل لا تجازف بالتحول إلى دولة منبوذة فحسب، حتى من قبل حلفائها، بل إنها سوف تساهم أيضًا بتغذية جيل من المقاومة الفلسطينية.

وبحسب الكاتب البريطاني نفسه، فإن إسرائيل بحاجة إلى إنقاذ نفسها، مع التركيز على الدور المحتمل للرئيس بايدن وإدارته في وضع نهاية فورية لهذه الحرب، مع الأخذ في الاعتبار الرأي العام المتغير في أوروبا.

معارضة الدعم الأميركي لإسرائيل

بدورها، كشفت صحيفة بوليتكو الأميركية عن تزايد الانتقادات الموجهة للحرب الإسرائيلية على غزة، وفق نتائج استطلاع أجرته جامعة كوينيبياك الأميركية، حيث يعارض 58% من الديمقراطيين، و48% من المستقلين تقديم المزيد من المساعدات العسكرية الأميركية لإسرائيل.

كما بيّن الاستطلاع تراجع التعاطف مع إسرائيل على نطاق واسع، من %54 في نوفمبر/ تشرين الثاني إلى 49% في شهر ديسمبر/ كانون الأول الحالي.

وقالت الصحيفة: إن الدعم الأميركي لإسرائيل أثار ردود فعل ساخطة، حيث كانت الدعوات إلى وقف إطلاق النار وإدانة سلوك إسرائيل ملحوظة، مما يشير إلى قلق عالمي وانتقادات عديدة، خاصة في ما يتعلّق باستهداف المدنيين والمنشآت المدنية والطبية بشكل متعمد.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close