الأربعاء 28 فبراير / فبراير 2024

كينيا تبكي بطلها قبل الأولمبياد.. مقتل صاحب الأرقام القياسية بحادث سير

كينيا تبكي بطلها قبل الأولمبياد.. مقتل صاحب الأرقام القياسية بحادث سير

Changed

كيبتوم بعد فوزه بماراثون شيكاغو
كيبتوم بعد فوزه بماراثون شيكاغو - رويترز
خسرت كينيا فرصة تقديم واحد من أبرز المرشحين لنيل الميداليات الذهبية بأولمبياد باريس 2024، بعد أن توفي العداء ذو الأرقام القياسية كيلفن كيبتوم بحادث سير.

أعلنت كينيا أمس الأحد مقتل حامل الرقم القياسي العالمي في سباق الماراثون، العداء كيلفن كيبتوم ومدرّبه الرواندي جرفيه هاكيزيمانا بحادث سير في غرب البلاد، بحسب ما ذكرت الشرطة المحلية. 

ونعى رئيس الوزراء الكيني رايلا أودينغا العداء البطل، فيما وصفه الرئيس الكيني وليام روتو بـ"الرياضي الرائع الذي ترك بصمة رائعة"، مضيفًا أنه "أحد أفضل الرياضيين في العالم، الذي حطّم الحواجز لتسجيل رقم قياسي عالمي".

الحادث المروع

وفي تفاصيل الحادث المأساوي، الذي أسفر عن مقتل العداء الذي حقق 3 من أسرع 7 أرقام في تاريخ سباقات الماراثون، قالت شرطة مقاطعة إليغيو ماراكويت الكينية: إن الحادث وقع قرابة العشرة ليلًا، حيث كان ثلاثة يستقلون السيارة مع كيبتوم، الذي توفي ومدربه بينما نقل الثالث إلى المستشفى. 

وأضافت الشرطة في بيانها، أن كيبتوم كان يقود باتجاه إلدوريت حين فقد السيطرة على السيارة، لتخرج هذه الأخيرة  عن المسار "نحو ستين مترًا قبل الاصطدام بشجرة كبيرة"، بحسب تقرير للشرطة.

وقد أظهرت وسائل الإعلام الكينية سيارة البطل الرياضي، وقد تحطّم زجاجها الأمامي وخلع سقفها بسبب الحادث.

سيارة كيبتوم كما بدت بعد الحادث المأساوي
سيارة كيبتوم كما بدت بعد الحادث المأساوي- أكس

وسجّل كيبتوم (24 عامًا) رقمه القياسي البالغ 2:00:35 س في محاولته الثالثة فقط في ماراثون شيكاغو خلال أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بفارق 34 ثانية عن الرقم السابق لمواطنه إليود كيبتشوغي.

وكان كيبتوم قريبًا من الرقم القياسي خلال مشاركته في ماراثون لندن في أبريل/ نيسان الماضي، حين سجل 2:01.25 س. في طريقه الى الفوز.

"الجوهرة الاستثنائية"

ولم يسبق لكيبتوم أن تواجه مع مواطنه المخضرم كيبتشوغي، لكنه تمنى فعل ذلك في أولمبياد باريس الصيف المقبل، حيث سيسعى ابن التاسعة والثلاثين عامًا إلى الفوز بالذهبية للمرة الثالثة تواليًا.

وفقدت كينيا بموت كيبتوم فرصة للمنافسة بجدية على الميداليات الذهبية في سباقات الماراتون، وعلّق رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى البريطاني سيباستيان كو بالقول: "نشعر بالصدمة وحزن عميق لخبر وفاة كيلفن ومدربه جرفيه هاكيزيمانا"، مشيدًا بـ"عداء استثنائي ترك إرثًا استثنائيًا". وأضاف: "سنفتقده".

أما وزير الرياضة الكيني أبابو ناموامبا، فعبّر عن الصدمة التي أصابت البلاد بموت العداء التاريخي، وقال عبر حسابه على منصة إكس: "الأمر مؤلم بشكل مدمر. فقدت كينيا جوهرة استثنائية. أنا لا أجد الكلمات المناسبة".

كما نعته الكينية فايث كيبييغون البطلة الأولمبية والعالمية، التي حطمت الرقم العالمي في سباقي 1500 و5 آلاف م العام الماضي، بالقول: "كان كيبتوم أحد أكثر المواهب لفتًا للأنظار في سباقات الجري على الطرق في السنوات الأخيرة".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close