الإثنين 17 يونيو / يونيو 2024

لاستعادة طريق رئيسي.. شرطة فرنسا تنفذ "عملية كبيرة" بكاليدونيا الجديدة

لاستعادة طريق رئيسي.. شرطة فرنسا تنفذ "عملية كبيرة" بكاليدونيا الجديدة

Changed

تأمل السلطات الفرنسية بأن تؤدي حال الطوارئ إلى الحد من أعمال العنف في كاليدونيا الجديدة- إكس
تأمل السلطات الفرنسية بأن تؤدي حال الطوارئ إلى الحد من أعمال العنف في كاليدونيا الجديدة - إكس
أطلقت فرنسا عملية كبيرة تضم أكثر من 600 دركي في كاليدونيا الجديدة "لاستعادة" السيطرة على الطريق بين نوميا ومطارها الدولي.

أعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان تنفيذ "عملية كبيرة تضم أكثر من 600 دركي" اليوم الأحد في كاليدونيا الجديدة "لاستعادة" السيطرة على الطريق بين نوميا ومطارها الدولي.

وكتب دارمانان على منصة إكس مساء السبت: "يجري في هذه الأثناء إطلاق عملية كبيرة تضم أكثر من 600 من رجال الدرك... في كاليدونيا الجديدة تهدف إلى استعادة السيطرة الكاملة على الطريق الرئيسي البالغ طوله 60 كيلومترًا بين نوميا والمطار". 

ستة قتلى في كاليدونيا الجديدة

وارتفعت حصيلة قتلى التوتر في أرخبيل كاليدونيا الجديدة في المحيط الهادئ إلى ستة السبت بحسب السلطات، في اليوم السادس من أعمال شغب واضطرابات اندلعت على خلفية إصلاح انتخابي مثير أثار غضب الانفصاليين.

فُرضت حال الطوارئ في كاليدونيا الجديدة بعدما تصاعدت المعارضة ضدّ إصلاح دستوري- رويترز
فُرضت حال الطوارئ في كاليدونيا الجديدة بعدما تصاعدت المعارضة ضدّ إصلاح دستوري- رويترز

وتعد أعمال الشغب هذه الأخطر في كاليدونيا الجديدة منذ ثمانينات القرن الماضي. ورأت رئيسة بلدية نوميا أن الوضع "بعيد عن العودة إلى الهدوء"، متحدثةً عن "مدينة محاصرة".    وفي نوميا، اصطف مئات الأشخاص أمام المتاجر، على أمل التزوّد بمواد غذائية وإمدادات.

فرض حالة طوارئ

ودعت حكومة كاليدونيا الجديدة إلى إزالة الحواجز والمتاريس.

وفُرضت حال الطوارئ بعدما تصاعدت المعارضة ضدّ إصلاح دستوري يهدف إلى توسيع عدد من يُسمح لهم بالمشاركة في الانتخابات المحلية ليشمل كلّ المولودين في كاليدونيا والمقيمين فيها منذ ما لا يقل عن عشر سنوات. 

ويرى المنادون بالاستقلال أنّ ذلك "سيجعل شعب كاناك الأصلي أقلية بشكل أكبر". ويعد هذا التعديل أحدث جولة توتر في صراع مستمر منذ عقود حول دور فرنسا في الجزيرة المنتجة للمعادن والتي تقع في جنوب غرب المحيط الهادئ على بعد حوالي 1500 كيلومتر إلى الشرق من أستراليا.

وتأمل السلطات الفرنسية بأن تؤدي حال الطوارئ السارية منذ الخميس إلى الحد من أعمال العنف التي بدأت الإثنين.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close