الخميس 23 مايو / مايو 2024

"لا يوجد مكان آمن في غزة".. الأونروا: الوقود نفد من مستودعنا بالقطاع

"لا يوجد مكان آمن في غزة".. الأونروا: الوقود نفد من مستودعنا بالقطاع

Changed

 الاحتلال الإسرائيلي يواصل حصاره لمستشفى الشفاء بغزة - الأناضول
الاحتلال الإسرائيلي يواصل حصاره لمستشفى الشفاء بغزة - الأناضول
تؤوي مدارس الأونروا ما يقرب من 800 ألف، أو حوالي نصف إجمالي سكان غزة الذين فروا من منازلهم منذ بدء إسرائيل عدوانها على غزة.

أكد المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) فيليب لازاريني أن الوقود نفد من المستودع التابع للوكالة في قطاع غزة، ولن تتمكن الأونروا في غضون أيام قليلة من إعادة تزويد المستشفيات به ومن مياه الصرف الصحي وتوفير مياه الشرب.

وتؤوي مدارس الأونروا ما يقرب من 800 ألف، أو حوالي نصف إجمالي سكان غزة الذين فروا من منازلهم منذ بدء إسرائيل عدوانها على غزة في السابع من الشهر الفائت.

اقتراب نفاد احتياطيات إستراتيجية للوقود

وقال لازاريني للمانحين اليوم الإثنين إن الأونروا تفرغ ببطء مستودع وقود على الحدود الإسرائيلية يحتوي على احتياطيات إستراتيجية.

وذكر أن الجيش الإسرائيلي لم يردّ على طلب قدمته الوكالة إليه بتجديد المخزون، وأردف قائلًا: "هذا المستودع فارغ الآن".

وأضاف: "إذا انتظرنا بضعة أيام، فبحلول 14 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، سيؤثر ذلك بشدة على سيارات الإسعاف والعمليات في المستشفيات الكبرى التي لدى بعضها القليل من الطاقة الشمسية لكنها هامشية، وبالتالي ستتوقف هذه المستشفيات عن العمل".

ويُستخدم وقود الأونروا أيضًا في إزالة مئات الأطنان من النفايات الصلبة من المخيمات التي تكتظ بشكل متزايد في جنوب قطاع غزة، وقال لازاريني إن هذه الخدمات ستتوقف قريبًا.

وشدد على أنه دون وقود، ستتوقف أيضًا محطات تحلية المياه في الشريط الساحلي الضيق في 15 من الشهر الجاري. وتوفر هذه المحطات مياه الشرب لما لا يقل عن 290 ألفًا في القطاع المكتظ بالسكان.

وقال لازاريني للمانحين: "وبالتالي الوضع حاليا مأساوي للغاية وعلى وشك أن يتفاقم".

أونروا: لا يوجد مكان آمن في غزة

ونوه مفوض عام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" فيليب لازاريني، بأن "الهجوم الإسرائيلي الأخير على مبنى أونروا الواقع جنوبي غزة مؤشر جديد على أنه لا يوجد مكان آمن في القطاع".

وأوضح لازاريني، في بيان: "بالأمس، أصيبت دار ضيافة تابعة للأونروا في مدينة رفح، جنوبي غزة، بأضرار جسيمة جراء الغارات البحرية التي شنتها القوات الإسرائيلية".

وأكد البيان أن "موظفي الأمم المتحدة الموجودين في رفح كانوا قد غادروا المبنى قبل 90 دقيقة من الغارة".

ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات بين الموظفين رغم أن دار الضيافة تعرضت "لأضرار بالغة"، حسب المصدر نفسه.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close