الخميس 29 فبراير / فبراير 2024

لحظة رصدتها الكاميرات.. انسحاب وفد الجزائر من جلسة مجلس الأمن

لحظة رصدتها الكاميرات.. انسحاب وفد الجزائر من جلسة مجلس الأمن

Changed

الوفد الجزائري ينسحب من جلسة لمجلس الأمن - رويترز
انسحب الوفد الجزائري من جلسة لمجلس الأمن - رويترز
غادر الوفد الجزائري القاعة حيث كان يعقد مجلس الأمن جلسته أثناء كلمة ممثل الاحتلال الإسرائيلي، ليتبعه انسحاب عدد من ممثلي الدول، بحسب وسائل إعلام محلية.

رصدت عدسات الكاميرات لحظة انسحاب الوفد الجزائري من جلسة ‎لمجلس الأمن يبحث فيها الأوضاع في ‎فلسطين، وذلك أثناء كلمة ممثل الاحتلال الإسرائيلي.

فقد غادر الوفد الجزائري اليوم الأربعاء القاعة حيث كان يعقد مجلس الأمن جلسته، وكان على رأس الوفد وزير الخارجية أحمد عطاف.

وبحسب وسائل إعلام جزائرية، تبع خروج الوفد الجزائري انسحاب عدد من ممثلي الدول بقاعة اجتماع مجلس الأمن.

الموقف الجزائري من العدوان على غزة

وكان عطاف قد ألقى كلمة الجزائر أمس الثلاثاء بنيويورك، حيث دعا إلى التعجيل في "وقف القصف الصهيوني العشوائي على قطاع غزة وفك الحصار الجائر المفروض عليه".

كما حذّر الوزير من "التهميش شبه الكلي للقضية الفلسطينية وتنامي التقليل من شأنها على الصعيد الدولي، إلى جانب التسامح غير المبرر مع الاحتلال الصهيوني ومنحه حصانة مطلقة غير مقيدة وغير مشروطة، بدون وجه حق".

وشدّد عطاف في كلمته على أن هذه التطورات "تضع منظومتنا الأممية بما تقوم عليه من قيم ومبادئ، أمام امتحان مفصلي لتغليب منطق القانون على منطق القوة، ولإعلاء منطق المساواة على منطق الكيل بمكيالين، ولتكريس أولية الاحتكام للضوابط القانونية الملزمة على منطق اللامحاسبة، واللامساءلة، واللامعاقبة، لما يتعلق الأمر بالاحتلال الاستيطاني الصهيوني".

اجتماع مجلس الأمن 

وتسعى بعض البلدان إلى استصدار قرار من المجلس اليوم يتعلق بالنقص في الغذاء والمياه والإمدادات الطبية والكهرباء في قطاع غزة.

فقد كشف دبلوماسيون لـ"رويترز" أن المجلس التابع للأمم المتحدة سيصوت في وقت لاحق اليوم على مقترحين مختلفين قدمت الولايات المتحدة أحدهما وروسيا الآخر، بخصوص التحرك إزاء العدوان على غزة.

ودعت الولايات المتحدة إلى فترات وقف مؤقتة فحسب لإطلاق النار، بهدف السماح بدخول المساعدات إلى قطاع غزة في حين تريد روسيا وقفًا إنسانيًا لإطلاق النار.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close