الأحد 25 فبراير / فبراير 2024

"لدينا كل التصوّرات النهائية".. إسرائيل تتوعد بحرب طويلة وقاسية في غزة

"لدينا كل التصوّرات النهائية".. إسرائيل تتوعد بحرب طويلة وقاسية في غزة

Changed

وصف رئيس أركان جيش الاحتلال هجوم المقاومة الفلسطينية في 7 أكتوبر بأنه "مفاجئ" - رويترز
وصف رئيس أركان جيش الاحتلال هجوم المقاومة الفلسطينية في 7 أكتوبر بأنه "مفاجئ" - رويترز
يستعد جيش الاحتلال الذي يواصل عدوانه على غزة لشن هجوم بري على القطاع الفلسطيني المحاصر، والذي فاق عدد الضحايا فيه منذ 7 أكتوبر 2778 شهيدًا و9938 جريحًا.

قال متحدث عسكري إسرائيلي اليوم الثلاثاء، إن وضع قطاع غزة بعد الهجوم الإسرائيلي المزمع على القطاع الفلسطيني سيكون "قضية عالمية" مطروحة للنقاش الدولي.

وكان الأميرال دانيال هاغاري ردّ خلال مؤتمر صحفي، على سؤال حول ما إذا كانت إسرائيل ستحتل القطاع الفلسطيني المحاصر بالكامل، بالقول: "لدينا كل التصوّرات النهائية".

وفيما لفت إلى أن مجلس الوزراء الإسرائيلي "يناقش أيضًا الشكل الذي يمكن أن يبدو عليه الأمر"، أردف: "هذه أيضًا قضية عالمية، كيف سيبدو الوضع في هذه المنطقة".

وهاغاري الذي أشار إلى أن الجيش الإسرائيلي "عرض خطة عمل" على مجلس الوزراء، أضاف أن "لغزة حدود مع دول أخرى.. لذا عندما نقول أشياء تتعلق بالوضع النهائي، فإن هذه الأشياء ستجمع بين أوامر المستوى السياسي والجيش".

"الحرب ستكون قاسية"

وضمن لغة الوعيد نفسها، أشار رئيس أركان جيش الاحتلال هرتسي هاليفي، الذي وصف هجوم المقاومة الفلسطينية في 7 أكتوبر بأنه "مفاجئ"، إلى أن "الحرب ستكون طويلة وقاسية وسننتصر".

وقال في رسالة بعثها إلى الجيش الإسرائيلي ونشرها الناطق باسم هذا الأخير على منصة "إكس": "إنه اليوم الحادي عشر على التوالي، الذي يضرب فيه الجيش الإسرائيلي العدو بقوة جوًا وبرًا وبحرًا". وأردف هاليفي: "تلقينا ضربة ونحن مسؤولون، ولكننا الآن نمسك بزمام المبادرة".

ويستعد جيش الاحتلال الذي يواصل عدوانه على غزة لشن هجوم بري على القطاع الفلسطيني المحاصر، والذي فاق عدد ضحايا الغارات الإسرائيلية فيه منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، 2778 شهيدًا و9938 جريحًا. 

"المقاومة مستعدة لمواجهة كل السيناريوهات"

ويؤكد رئيس حركة "حماس" في الخارج خالد مشعل، أنّ المقاومة الفلسطينية مستعدة لمواجهة كل السيناريوهات لأي عمل عسكري، بما في ذلك الزحف البري المتوقّع، وستهزمها وستنتصر.

ويقول في حديث إلى "العربي": إنّ عملية "طوفان الأقصى" زلزلت أركان الكيان الصهيوني كما لم يحدث من قبل.

ويردف بأن "هذه فرصة الفلسطينيين والعرب والمسلمين للإجهاز على العدو وإنهاء الاحتلال والتخلّص منه، واستعادة الأرض والقدس والأقصى والإفراج عن الأسرى وكسر الحصار عن غزة".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close