الأربعاء 14 فبراير / فبراير 2024

لليوم العاشر.. تظاهرات منددة باعتداءات الاحتلال عند السياج الفاصل في غزة

لليوم العاشر.. تظاهرات منددة باعتداءات الاحتلال عند السياج الفاصل في غزة

Changed

أشعل الشبان الفلسطينيون الإطارات المطاطية الفارغة قرب السياج - إكس
أشعل الشبان الفلسطينيون الإطارات المطاطية الفارغة قرب السياج - إكس
ذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي والقنابل الغازية باتجاه المتظاهرين حيث أصيب عدد منهم بالاختناق.

لليوم العاشر على التوالي، يواصل عشرات الشبان الفلسطينيين التظاهر قرب السياج الحدودي شرق قطاع غزة المحاصَر.

وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي والقنابل الغازية باتجاه المتظاهرين حيث أصيب عدد منهم بالاختناق، فيما نقل المصابون بالرصاص الحي إلى المشافي لتلقي العلاج. 

وأشعل اليوم الإثنين الشبان الإطارات المطاطية الفارغة ورفعوا العلم الفلسطيني على السياج الفاصل وألقوا قنابل صوتية، كما أطلق بعضهم بالونات حارقة باتجاه مستوطنات غلاف غزة.

إصابة وحالات الاختناق في غزة

وتوافد المئات من الشبان إلى مخيمات العودة شرقي القطاع بعد الظهر والعصر؛ استجابة لدعوة من "الشباب الثائر" نصرة للمسجد الأقصى، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتنديدًا باقتحامات المستوطنين واعتداءات الاحتلال عليه واستمرار حصار غزة.

وعن هذا، أوضح يوسف من مجموعات "الشباب الثائر" بالقول: "استمرار الحصار على قطاع غزة واقتحام المسجد الأقصى سيدفع ثمنه الاحتلال".

ولفت الشاب إلى أن "اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى واستمرار جرائم الاحتلال بالضفة سيصعد من وتيرة المواجهة مع الاحتلال في جميع الأماكن الفلسطينية".

واستنفرت قوات الاحتلال داخل السياج الأمني، ونشرت عددًا كبيرًا من الجيبات والآليات العسكرية التي تمركزت خلف التلال الرملية ومحيط الثكنات والأبراج العسكرية.

وأصيب متظاهر على الأقل برصاص الاحتلال والعشرات اختناقًا بقنابله الغازية، خلال قمع التظاهرات الغاضبة.

توافد المئات من الشبان إلى مخيمات العودة شرقي القطاع - إكس
توافد المئات من الشبان إلى مخيمات العودة شرقي القطاع - إكس

وفي الجانب الآخر من السياج، نشر جيش الاحتلال الإسرائيلي قواته وآلياته وقناصة خلف التلال الرملية القريبة لتفريق التظاهرات في المناطق الشرقية للقطاع.

ومنذ 13 من الشهر الجاري، يواصل الفلسطينيون التظاهرات بشكل يومي قرب الحدود الشرقية لقطاع غزة، في فعاليات شعبية وجماهيرية، تنديدًا باعتداءات الاحتلال على المسجد الأقصى، ونصرةً للأسرى داخل سجون الاحتلال، ورفضاً للحصار المتواصل على قطاع غزة.

وقبل أيام عاد الشبان الفلسطينيون إلى إطلاق دفعات جديدة من البالونات الحارقة في نقاط المواجهة مع جيش الاحتلال؛ ردًّا على اعتداءات الأخير، بحق سكان القطاع، والضفة والقدس.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close