الأحد 14 أبريل / أبريل 2024

لمساعدة مرضى الشلل الرباعي.. مصري يبتكر كرسيًا متحركًا يعمل بإشارات الدماغ

لمساعدة مرضى الشلل الرباعي.. مصري يبتكر كرسيًا متحركًا يعمل بإشارات الدماغ

Changed

تقرير لـ"أنا العربي" عن ابتكار باحث مصري كرسي متحرك (الصورة: غيتي)
اخترع باحث مصري كرسيًا متحركًا يعمل عن طريق موجات من الدماغ من خلال جهاز يوضع على رأس المستخدم.

ابتكر باحث مصري يدعى عبد الرحمن عمران كرسيًا متحرّكًا يعمل بإشارات من الدماغ، بهدف مساعدة مرضى الشلل الرباعي، حيث نبع اندفاعه من تجربته الشخصية. 

يقول عمران إنه لمس وجود "مشكلة كبيرة تواجه مرضى الشلل الرباعي، وهي أنهم غير قادرين على تحريك أطرافهم وبالتالي فهم غير قادرين على استخدام الكراسي الكهربائية الموجودة حاليًا في الأسواق".

ويردف الباحث البالغ من العمر 24 عامًا أنه نتيجة هذه الأزمة طور كرسيًا متحركًا يعمل عن طريق موجات من الدماغ من خلال جهاز يوضع على رأس المستخدم ويرسل الموجات أو الإشارات إلى الكرسي.

فمن خلال هذه الموجات يستطيع المريض تحريك رأسه في الاتجاه الذي يرغب في تحريك الكرسي إليه، فيما يؤكّد عمران أن فكرة المشروع تهدف إلى "تمكين مرضى الشلل الرباعي من استخدام الكرسي المتحرك عن طريق حركة الرأس وإشارات المخ".

وأضاف: "هذا الأمر سيسهل عليهم كثيرًا قدرة التحرك في الكراسي الكهربائية من دون الحاجة إلى طلب المساعدة من أحد".

أما دافع عبد الرحمن في ابتكاره، فمصدره تجربته الشخصية، حيث ولد بعيب خلقي ما جعله غير قادر على الحركة في الأعوام الـ5 الأولى من حياته.

وصرّح الباحث المصري أنه أثناء عملية ولادته عانى من نقص في الأكسجين الأمر الذي أثّر على خلايا الجهاز الحركي لديه، وتابع: "لذلك ولدت وما كنت قادرًا على المشي وبقيت على هذا الحال لحين بلوغي سن الخامسة بعد خضوعي لـ8 عمليات وعلاج طبيعي مكثّف".

وعلى الرغم من عدم حاجته للكرسي المتحرك، يشدّد عمران إلى أن التجربة الصحية التي مرّ بها ولّدت في داخله رغبة المساعدة بعد "تفكيره بالناس التي تشعر بالمعاناة التي شعر بها".

يذكر أن الشلل الرباعي ينتج عن مرض أو إصابة تؤدي إلى عجز جزئي أو تام عن استخدام كل الأطراف والجذع.

 أما الشلل النصفي أو السفلي فيشبه الشلل الرباعي، إلا أنه مختلف عنه بكونه لا يؤثر على الذراعين. 

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close