السبت 13 أبريل / أبريل 2024

مأساة متعددة الأوجه.. ما يقرب من 7.1 ملايين شخص نزحوا داخليًا بالسودان

مأساة متعددة الأوجه.. ما يقرب من 7.1 ملايين شخص نزحوا داخليًا بالسودان

Changed

نافذة إخبارية عبر "العربي" بخصوص النداء الذي أطلقته مفوضية اللاجئين بشأن السودان لتوفير مليار دولار (الصورة: رويترز)
بمضي أشهر على اندلاعها، تظل الأزمة في السودان عنوانًا لمأساة متعددة الأوجه بينما يبقى رسم مسار تفاوضي أمرًا شاقًا.

أعلنت المنظمة الدولية للهجرة اليوم الثلاثاء، أن ما يقرب من 7.1 ملايين شخص نزحوا داخليًا في السودان؛ أكثر من نصفهم نزحوا حديثًا نتيجة الصراع الذي بدأ في أبريل/ نيسان الماضي.

وكانت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة قد قالت أمس الإثنين، إنها تتوقع الآن نزوح 1.8 مليون شخص من السودان بحلول نهاية العام. 

وناشدت توفير مليار دولار لمساعدتهم، وسط تقارير عن ارتفاع معدلات الإصابة بالأمراض والوفيات.

وأشارت إلى أنها لا تجد ما يكفي من أموال لمساعدة أكثر من 1.8 مليون يتوقع فرارهم من أتون الاقتتال.

وذكرت أن رقم مليار دولا يشكل "ضعف" الأموال التي طلبتها في مايو/ أيار الماضي، بينما تجد الأمم المتحدة صعوبة في جمع الأموال التي تعهّد المجتمع الدولي بدفعها قبل بضعة أشهر لمساعدة السودان.

مأساة متعددة الأوجه

وبدأت المعارك في السودان في 15 أبريل/ نيسان بين الجيش بقيادة عبد الفتاح البرهان وقوات الدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو، وأسفرت حتى الآن عن مقتل نحو خمسة آلاف شخص ونزوح 4.6 ملايين سواء داخل البلاد أو خارجها.

وبمضي أشهر على اندلاعها، تظل الأزمة في السودان عنوانًا لمأساة متعددة الأوجه بينما يبقى رسم مسار تفاوضي أمرًا شاقًا في ظل تشبث كل الأطراف بمواقف وتغليبها لغة القوة سبيلًا للحل.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close