الإثنين 29 نوفمبر / November 2021

بعد 13 عامًا.. والد بريتني سبيرز يطلب إنهاء وصايته على ابنته

بعد 13 عامًا.. والد بريتني سبيرز يطلب إنهاء وصايته على ابنته
الأربعاء 8 سبتمبر 2021

قدم جيمي سبيرز، والد بريتني سبيرز، التماسًا لإنهاء الوصاية الرسمية على المغنية المثيرة للجدل التي دامت 13 عامًا، بحسب صحيفة ميترو.

وأمضت المغنية السنوات القليلة الماضية في النزاع للتحرر من وصاية والدها جيمي البالغ 69 عامًا، التي وضعتها المحكمة في عام 2008 بعد انهيار صحتها العقلية.

وعلى مدى السنوات الـ13 الماضية، أدار جيمي الشؤون المالية والرفاهية لبريتني جنبًا إلى جنب مع أحد البنوك، لكن نجمة البوب جادلت مؤخرًا في المحكمة بأن الوصاية "مسيئة".

"وافق طوعًا"

وفي آخر التطورات الدراماتيكية، ورد أن والدها قدم إلى محكمة في لوس أنجلوس لإنهاء الوصاية تمامًا، بعد أسابيع فقط من موافقته طواعية على التنحي.

وجاء في الدعوى أن بريتني سبيرز "أخبرت المحكمة أنها تريد استعادة السيطرة على حياتها بدون قضبان الأمان الخاصة بالوصاية. إنها تريد أن تكون قادرة على اتخاذ قرارات بشأن رعايتها الطبية، وتقرر متى وأين وكم مرة تحصل على العلاج. إنها تريد التحكم في الأموال التي جنتها من حياتها المهنية وإنفاقها دون إشراف أو رقابة".

وأضافت: "إنها تريد أن تكون قادرة على الزواج وإنجاب طفل، إذا اختارت ذلك. باختصار، إنها تريد أن تعيش حياتها بالشكل الذي تختاره دون قيود المحافظ أو الإجراءات القضائية".

"أراد الأفضل" لابنته

وقال محامو جيمي: "إنه كان يريد دائمًا ما هو الأفضل لابنته".

وأضافت الدعوى : "كما قال السيد سبيرز مرارًا وتكرارًا، كل ما يريده هو الأفضل لابنته. إذا أرادت السيدة سبيرز إنهاء الوصاية وتعتقد أنها تستطيع التعامل مع حياتها الخاصة، فإن السيد سبيرز يعتقد أنها يجب أن تحصل على هذه الفرصة".

واعتبرت المحكمة أن بريتني، البالغة 39 عامًا، "أظهرت مستوى من الاستقلال" مثل القيادة بنفسها.

كما دعا جيمي أيضًا جودي مونتغمري، مقدمة الرعاية التي تشرف على الشؤون الشخصية لبريتني، إلى إعفائها من منصبها. ويترتب على بريندا بيني، القاضية التي تشرف على القضية، الموافقة على الخطوة لإنهاء الترتيب. ومن المقرر عقد الجلسة القادمة في محكمة لوس أنجلوس العليا في 29 سبتمبر/ أيلول.

"أشعرتها بالاكتئاب"

وكانت بريتني قد أدلت بشهادة متفجرة حول حياتها في ظل الوصاية في يوليو/ تموز، وكيف أن الشروط والأحكام الصارمة تركتها تشعر "بالاكتئاب" على أساس يومي.

وصرّحت آنذاك: "هذه الوصاية تضر بي أكثر مما تنفع. أنا أستحق أن أحظى بحياة، لقد عملت طوال حياتي". وأضافت: "أنا أستحق الحصول على استراحة لمدة سنتين إلى ثلاث سنوات".

ولم تُحيِ بريتني أي حفل منذ عام 2018 حيث رفضت العودة إلى المسرح أثناء فترة الوصاية. 

المصادر:
ميترو

شارك القصة

صحة - أوروبا
منذ 7 ساعات
رصدت المتحورة أوميكرون للمرة الأولى في جنوب إفريقيا (غيتي)
رصدت المتحورة أوميكرون للمرة الأولى في جنوب إفريقيا (غيتي)
شارك
Share

دعت رئيسة المفوضية الأوروبية إلى اتخاذ تدابير وقائية لمنح العلماء وقتًا لتحليل المتحورة الجديدة من كورونا.

مجتمع - بريطانيا
منذ 9 ساعات
هيئة الأمن الصحي البريطانية تحذر الطقس البارد خلال نهاية الأسبوع (غيتي)
هيئة الأمن الصحي البريطانية تحذر الطقس البارد خلال نهاية الأسبوع (غيتي)
شارك
Share

حذر خبراء الأرصاد الجوية من أن درجات الحرارة قد تنخفض إلى 10 درجات مئوية تحت الصفر في أجزاء من بريطانيا.

Close