السبت 15 يونيو / يونيو 2024

مرشح محتمل لانتخابات الرئاسة المصرية.. ماذا قال فريد زهران لـ"العربي"؟

مرشح محتمل لانتخابات الرئاسة المصرية.. ماذا قال فريد زهران لـ"العربي"؟

Changed

جانب من مقابلة المرشح المحتمل للانتخابات الرئاسية في مصر فريد زهران لـ"العربي" ضمن برنامج "بتوقيت مصر" (الصورة: وسائل التواصل)
يحتاج فريد زهران إلى تزكية 20 عضوًا في مجلس النواب، حتى يتمكن من الترشح في انتخابات الرئاسة، أو الحصول على 25 ألف توكيل من المواطنين من 15 محافظة مختلفة.

قبل أيام قليلة، وافقت الهيئة العليا للحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي على ترشيح رئيس الحزب فريد زهران لخوض الانتخابات الرئاسية.

ويحتاج زهران إلى تزكية 20 عضوًا في مجلس النواب، حتى يتمكن من الترشح في انتخابات الرئاسة رسميًا، أو الحصول على 25 ألف توكيل من المواطنين من 15 محافظة مختلفة.

ولدى الحزب المصري الديمقراطي 7 نواب فقط، وهو يسعى للحصول على تزكيات نواب حزبي التجمع والعدل في البرلمان، بالإضافة إلى 5 آخرين من المستقلين أو الحصول على التوكيلات المفروضة.

قرار ترشح فريد زهران

وفي حديث خاص لـ"العربي"، من القاهرة، يوضح زهران أن قرار ترشحيه ليس فرديًا، مشيرًا إلى أن الحزب ومنذ 3 أشهر يناقش مسألة المشاركة في انتخابات الرئاسة من عدمها، حيث بذل مجهودًا كبيرًا في التشاور مع عدة أحزاب وقوى وشخصيات في الحركة المدنية وخارجها في محاولة للتوافق حول مرشح.

ويلفت زهران إلى أنه بعد طول نقاش توج الأمر باجتماع للهيئة العليا للحزب قوامها 143 عضوًا، حضر منهم 134، حيث صوت منهم 75% مع فكرة ترشحه لانتخابات الرئاسة.

رئيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي المصري فريد زهران
رئيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي المصري فريد زهران - وسائل التواصل

ويشدد على ضرورة التقدم ببديل عن النظام الحاكم يقدم رؤية مختلفة، ويقدم برنامجًا بديلًا ويطرح رئيسًا جديدًا للبلاد ليتمكن من الخروج من المأزق الحالي، مشيرًا إلى أن قرار الترشح جاء متأخرًا لأنّ مشاورات مكثفة سبقته.

من هو فريد زهران؟

ويردف أنه كفريد زهران يعمل في المجال السياسي منذ حوالي 5 عقود، ومر بتجارب سياسية كثيرة، وكان من بين معارضي نظم متعاقبة تشابهت فيما بينها من حيث احتكار السلطة والثروة والمجال العام، والحديث باسم الوطنية واتهمت معارضيها بالخيانة.

ويضيف أنه ابن حقبة طويلة بدأت منذ السبعينيات، حيث انخرط في حركة طلابية في الثمانينات، ورفع شعار كل الديمقراطية للشعب، وشارك في انتفاضة يناير/ كانون الثاني 1977، وانتفاضة الخبز التي أسقطت قرارات رفع الأسعار ونجحت في هزيمة القرارات الاقتصادية التي كادت أن تجوع الشعب المصري، ودفع ثمن ذلك دخوله إلى السجون والمعتقلات، وفق قوله.

ويتابع زهران أنه شارك أيضًا في اللجنة الشعبية لدعم الانتفاضة، وشارك في استحقاقات انتخابية برلمانية كثيرة كمنظم حملات وداعم ومشارك رئيسي، كما شارك في ثورة 25 يناير، وفي تأسيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، مشيرًا إلى أن تاريخه السياسي كله منحاز لقضايا التحول الديمقراطي وبناء دولة ديمقراطية مدنية حديثة ومنحاز لمصالح الناس الاقتصادية والاجتماعية، ولتنمية اقتصادية جادة وحقيقية.

برنامج فريد زهران الانتخابي

وحول برنامجه الانتخابي، يوضح زهران أن الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي لا تعجبه بشكل عام السياسة الاقتصادية الاجتماعية الموجودة في البلاد، ولديه مشروع بديل لها، مشيرًا إلى أن هناك أربع نقاط أساسية لو تم الأخذ بها من شأنها إعادة الروح للاقتصاد المصري في مدة وجيزة.

ويلفت إلى أنه في حال انتخب رئيسًا للجمهورية، سيتّخذ 4 إجراءات اقتصادية سريعة، الأول أنه لا بد من خروج الجهات السيادية التي تعمل بمنطق الأمر المباشر والإسناد المباشر من الاقتصاد المصري وبالتالي إعادة الروح التنافسية له، لكي يستعيد عافيته ويصبح جذابًا للاستثمارات الأجنبية.

أما الإجراء الثاني، حسب زهران فهو ضرورة إعادة جدولة تنفيذ ما يسمى بالمشروعات الكبرى التي لم تدرس بشكل كاف، ولن تؤتي ثمارًا ما على المدى المنظور والمتوسط، بالإضافة إلى إرجاء أي مشاريع أخرى كبرى غير مدروسة إلى أجل غير مسمى لحين الخروج من المأزق الاقتصادي الحالي.

أما الإجراء الرابع، حسب زهران، فهو المطالبة بضغط الإنفاق الحكومي بشكل واضح وملموس من خلال إجراءات كثيرة وهو ما من شأنه أن يوفر موارد إضافية.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close