الجمعة 23 فبراير / فبراير 2024

مصاب بكسر ورضوض.. طفل يتعرض للضرب المبرح بالسجون الإسرائيلية

مصاب بكسر ورضوض.. طفل يتعرض للضرب المبرح بالسجون الإسرائيلية

Changed

كاميرا العربي تلتقي الطفل الأسير المحرر محمد نزال - الأناضول
كاميرا "العربي" تلتقي الطفل الأسير المحرر محمد نزال - الأناضول
عاد الطفل الفلسطيني محمد نزال من السجون الإسرائيلية مصابًا بكسر ورضوض جراء تعرضه للضرب المبرح الذي زادت وتيرته منذ 7 أكتوبر.

في حديث خاص مع "العربي" عقب خروجه من سجن الاحتلال الإسرائيلي، كشف الأسير المحرر الطفل محمد نزال ما تعرض له هو ورفاقه من تعذيب وضرب مبرح على يد قوات الاحتلال.

فنزال الذي أفرج عنه فجر اليوم الثلاثاء ضمن الدفعة الرابعة من صفقة التبادل بين إسرائيل وحركة "حماس"،  مصاب بكسر في يده ورضوض مختلفة في جميع أنحاء جسمه جراء تعرضه للضرب. 

"كأنني قضيت 20 عامًا في الاعتقال"

وقال الأسير الفلسطيني المحرر لمراسلنا في رام الله أن إصابته أتت جراء اقتحام وحدات إسرائيلية غرف الأسرى قبل نحو أسبوع، واعتدائها عليهم بالضرب المبرح، ما أسفر عن إصابته بكسر في أصبعه ورضوض في يده الثانية، وأنحاء أخرى من جسمه.

ويردف نزال: "راحوا يضربوننا بشكل عنيف، البعض توفي وآخرون بحالة خطر، ولكن الحمد لله اقتصر وضعي على كسور ورضوض".

نزال الذي أكد أن الأسرى يتعرضون للضرب والتنكيل بشكل يومي، قال: "هذه السجنة عن ألف سجنة، وكأنني قضيت 20 عامًا في الاعتقال".

تنكيل يومي منذ 7 أكتوبر

كما أوضح الأسير المحرر، أن الاعتداءات بحقهم زادت بوتيرة قوية خلال الشهر الفائت تحديدًا، ويوضح: "هناك أسرى أمضوا 20 عامًا في الأسر، يؤكدون أنهم لم يشهدوا تعذيبًا على غرار ما حصل مؤخرًا".

ويكشف أن هناك "أسيرًا أمضى 21 عامًا في الأسر فقد ذاكرته"، بسبب الضرب الذي تعرض له من قبل قوات الاحتلال.

ويشير إلى أنه لم يعلم بأنه سيفرج عنه سوى بالدقائق الأخيرة، لافتًا إلى أنه قبل إطلاق سراحه "قيّده العناصر في السجن ووضعوا رأسه على الأرض، وراحوا يشتمونه".

ونزال من بلدة قباطية جنوب مدينة جنين شمالي الضفة الغربية، واعتقل قبل 3 أشهر، وصدر بحقه حكم بالسجن الإداري لمدة 6 أشهر.

يذكر أن الطفل المحرر محمد نزال هو من بين 30 طفلًا و3 أسيرات، أفرج عنهم الاحتلال الإسرائيلي ضمن الدفعة الرابعة من صفقة التبادل.

ويشهد قطاع غزة منذ صباح الجمعة، هدنة إنسانية مؤقتة تضمن وقفًا تامًا لإطلاق النار، يشمل تبادل أسرى بين إسرائيل وحركة "حماس".

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close