السبت 13 أبريل / أبريل 2024

مع تدفق اللاجئين من السودان.. تشاد تعلن حالة طوارئ غذائية

مع تدفق اللاجئين من السودان.. تشاد تعلن حالة طوارئ غذائية

Changed

وصل حوالي 546,770 لاجئًا جديدًا إلى تشاد منذ بدء الحرب في السودان في 15 أبريل
وصل حوالي 546,770 لاجئًا جديدًا إلى تشاد منذ بدء الحرب في السودان في 15 أبريل الماضي - غيتي
تستضيف تشاد أكبر عدد من اللاجئين السودانيين، ومعظمهم فروا من دارفور منذ بدء الحرب الأهلية عام 2003 في الإقليم الواقع في شرق السودان.

أعلنت تشاد "حالة طوارئ غذائية" في جميع أنحاء أراضيها، بموجب مرسوم صدر الجمعة مع تدفق أكثر من نصف مليون لاجئ خلال عشرة أشهر هربًا من الحرب في السودان.

ولم يتضمن المرسوم الذي أصدره الرئيس الانتقالي محمد إدريس ديبي، والمؤرخ الخميس، تفاصيل عن إجراءات الطوارئ، ولا عدد الأشخاص المعنيين، لكن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة حذر في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي من "توقف وشيك" لمساعداته في مواجهة تدفق اللاجئين السودانيين إذا لم يتلق التمويلات الدولية اللازمة.

ويقدم برنامج الأغذية العالمي "مساعدات غذائية لنحو 1,4 مليون شخص" في تشاد، وهو عدد النازحين واللاجئين في البلد شبه الصحراوي في وسط إفريقيا، بسبب النزاعات المستمرة محليًا، وكذلك إقليميًا في السودان وجمهورية إفريقيا الوسطى والنيجر ونيجيريا وليبيا والكاميرون.

منذ بدء الحرب في السودان في 15 أبريل/ نيسان 2023 بين الجيش بقيادة عبد الفتاح البرهان وقوات الدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو، وصل حوالي 546,770 لاجئًا جديدًا إلى تشاد، وفق أحدث الأرقام الصادرة عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في مطلع فبراير/ شباط.

تشاد تستضيف أكبر عدد من اللاجئين السودانيين

وتستضيف تشاد أكبر عدد من اللاجئين السودانيين، ومعظمهم فروا من دارفور منذ بدء الحرب الأهلية عام 2003 في الإقليم الواقع في شرق السودان، وكانت تستقبل أكثر من 400 ألف لاجئ قبل النزاع الجديد.

وإجمالًا، يتعين على هذا البلد الذي تصنفه الأمم المتحدة على أنه ثاني أقل البلدان تنمية في العالم، أن يتعامل مع أكثر من 1,570,000 "شخص في حالة نزوح قسري"، من بينهم أكثر من 1,1 مليون لاجئ. أما الآخرون فهم نازحون داخليًا، بسبب تمرد تخوضه جماعات مسلحة ضد المجلس العسكري الذي يقوده الجنرال ديبي.

وكانت الأمم المتحدة قد أوضحت في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني أنه "في ديسمبر/ كانون الأول، سيضطر برنامج الأغذية العالمي إلى تعليق مساعداته للنازحين واللاجئين من نيجيريا وجمهورية إفريقيا الوسطى والكاميرون، بسبب عدم كفاية التمويل، واعتبارًا من يناير/ كانون الثاني 2024، سيتم تمديد هذا التعليق (...) ليشمل خصوصًا اللاجئين الجدد من السودان الذين لن يحصلوا على الغذاء.

وأضافت أنه "لضمان استمرار الدعم للسكان المتضررين من الأزمة في تشاد على مدى الأشهر الستة المقبلة"، فإن هناك "حاجة طارئة إلى 185 مليون دولار".

المصادر:
العربي - أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة