الأحد 23 يونيو / يونيو 2024

مقاومة شرسة في خانيونس.. الاحتلال الإسرائيلي يقرّ بمقتل ضابط وجندي

مقاومة شرسة في خانيونس.. الاحتلال الإسرائيلي يقرّ بمقتل ضابط وجندي

Changed

المقاومة تتصدى للتوغل البري الإسرائيلي في شوارع خانيونس - رويترز
المقاومة تتصدى للتوغل البري الإسرائيلي في شوارع خانيونس - رويترز
أعلن جيش الاحتلال مقتل ضابط وجندي في اشتباكات جنوبي غزة، ما يرفع إجمالي قتلى الضباط والجنود الإسرائيليين إلى 466.

يواصل جيش الاحتلال هجماته الجوية والبرية والبحرية على قطاع غزة، وشهدت أولى ساعات صباح اليوم الأربعاء قصف مدفعي وغارات جوية إسرائيلية، فيما سُمع صوت رصاص اشتباكات قوية بين فصائل المقاومة الفلسطينية وجنود الجيش الإسرائيلي في مناطق متعددة من أطراف مدينة خانيونس.

وأسفرت الهجمات الإسرائيلية عن استشهاد وإصابة عدد من الفلسطينيين، فيما تم نقل الجرحى إلى مستشفى ناصر جنوب قطاع غزة.

توازيًا، أعلن جيش الاحتلال مقتل ضابط وجندي في اشتباكات مع فصائل المقاومة الفلسطينية جنوبي قطاع غزة.

نقل جرحى الغارات الإسرائيلية في خانيونس إلى مستشفى ناصر - الأناضول
نقل جرحى الغارات الإسرائيلية في خانيونس إلى مستشفى ناصر - الأناضول

معارك عنيفة في خانيونس

في التفاصيل، اندلعت اليوم معارك عنيفة بين القوات الإسرائيلية والمقاومين التابعين لحركة "حماس" في شوارع خانيونس، وتحديدًا في وسط المدينة وشرقها.

من جهة ثانية، أفاد مسؤولون طبيون في غزة أن 12 فلسطينيًا استشهدوا في غارة إسرائيلية على منزل في المدينة الواقعة في جنوب القطاع.

ومنذ أواخر أكتوبر الماضي، يشن الاحتلال عملية توغل بري بقطاع غزة، بدأت بمنطقة الشمال قبل أن تتوسع إلى وسط وجنوب القطاع، وسط مقاومة شرسة من حركة "حماس" والفصائل الفلسطينية.

في هذا الإطار، أشار مراسل "العربي" أحمد دراوشة إلى اشتباكات عنيفة تدور بين المقاومة وجيش الاحتلال على محاور عدة، حيث يستكمل الاحتلال أيضًا توغله شمال القطاع في محاولة للقضاء على "جيوب المقاومة العنيدة"، بحسب تعبير وسائل إعلام إسرائيلية.

مقتل ضابط إسرائيلي

في السياق، أعلن جيش الاحتلال اليوم الأربعاء، مقتل ضابط وجندي في اشتباكات مع فصائل المقاومة الفلسطينية جنوبي قطاع غزة، ما يرفع العدد الإجمالي للجنود والضباط الإسرائيليين الذين قتلوا منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي إلى 466.

ومن بين العسكريين الإسرائيليين القتلى، 133 قتلوا خلال التوغل البري الذي بدأ في 27 من أكتوبر، وفق هيئة البث الإسرائيلية.

واليوم قال الجيش الإسرائيلي في بيان: "ضابط قتالي في الكتيبة 363، لواء هرئيل (10)، قتل في معركة بجنوب قطاع غزة". ولاحقًا، أعلن جيش الاحتلال عن مقتل جندي إضافي في معارك جنوبي غزة.

وأمس الثلاثاء، أعلن الجيش الإسرائيلي مقتل ضابط وجندي في معارك بشمالي القطاع، فضلًا عن إصابة 15 ضابطًا وجنديًا في المعارك بغزة خلال 24 ساعة بينهم 6 بجروح خطيرة.

تسجيل لأسيرين

من جهة ثانية، نشرت "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، تسجيلًا مصورًا أمس الثلاثاء لأسيرين إسرائيليين عرفا نفسيهما بأنهما جادي موسى وإلعاد كاتسير.

ويظهر الرجلان في الفيديو وهما يحضّان الواحد تلو الآخر على زيادة الضغوط على السلطات الإسرائيلية، من أجل التوصل للإفراج عنهما.

وموسى مزارع يبلغ من العمر 79 عاما تقريبًا، وكان قد احتُجز من أحد التجمعات السكنية بغلاف غزة في السابع من أكتوبر، فيما أسر كاتسير البالغ 47 عامًا من تجمع سكني مع والدته، التي أطلقت سراحها المقاومة لاحقًا.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close