الخميس 13 يونيو / يونيو 2024

مقتل مغني راب سويدي.. أصابع الاتهام تشير إلى "عصابة فنان منافس"

مقتل مغني راب سويدي.. أصابع الاتهام تشير إلى "عصابة فنان منافس"

Changed

باشرت الشرطة السويدية تحقيقاتها "لمعرفة سبب الجريمة ومن يقف وراءها"
باشرت الشرطة السويدية تحقيقاتها "لمعرفة سبب الجريمة ومن يقف وراءها" (غيتي)
عُثر على المغنى السويدي إينار مصابًا بطلقات نارية في الرأس والصدر، ولم يلبث أن توفي، فيما بدأت الشرطة تحقيقاتها لكشف ملابسات الجريمة.

قُتل مغني الراب السويدي إينار رميًا بالرصاص في أحد شوارع العاصمة ستوكهولم، بعد عام على اختطافه "من قبل عصابة فنان منافس".

إينار، واسمه الحقيقي نيلس كورت إريك إينار جرونبرغ، يبلغ من العمر 19 عامًا. وهو ابن ممثلة سويدية تُدعى لينا نيلسون، وحقق عدد من أغانيه رواجًا كبيرًا رغم صغر سنه. 

عُثر على المغني الشاب ليلة أمس الخميس، وقد أُصيب برصاصة في الرأس وأخرى في الصدر، ولم يتمكن المسعفون من إنقاذه، حيث توفي في مكان الحادث. 

وقد استُدعيت الشرطة إلى منطقة إطلاق النار الواقعة في حي هاماربي سيوستاد حوالي الساعة 10:50 مساءً، وباشرت تحقيقاتها "لمعرفة سبب حدوث ذلك ومن يقف وراءه"، وفق ما أفادت به المتحدثة باسم الشرطة.

ونقل موقع "ديلي ميل" عن وسائل إعلام محلية أن اثنين من المشتبه بهم شوهدا يفرّان من المكان. كما لفت إلى أن تقارير أفادت بأن إينار كان برفقة فنانَين آخرَين عندما قُتل.

وبينما لم تؤكد الشرطة، كما جرت العادة، هوية الضحية مباشرة، حددت وسائل الإعلام السويدية الرئيسية جميعًا القتيل على أنه مغني الراب إينار.

يشير العديد من أغاني إينار إلى حياة الجريمة بما في ذلك المخدرات والأسلحة
يشير العديد من أغاني إينار إلى حياة الجريمة بما في ذلك المخدرات والأسلحة (غيتي)

تهديدات بالقتل

ويأتي مقتل إينار، الذي أُفيد بأنه يعيش تحت التهديدات بالقتل لفترة طويلة ويحظى بتدابير حماية؛ بعد ثلاثة أشهر من سجن مغني الراب المنافس ياسين لمدة 10 أشهر بتهمة تدبير مخطط فاشل عام 2020 للإيقاع بإينار، الذي لم يلبث أن تعرّض بعد أسابيع للتقييد والضرب في هجوم شارك فيه مغني راب سويدي آخر يُدعى هفال خليل.

ونشر الخاطفون حينها صورًا لإينار على مواقع التواصل الاجتماعي أثناء احتجازهم له، وزعموا أنهم اعتدوا عليه جنسيًا في محاولة لإذلاله. غير أن أحدًا لم يُتهم بالاعتداء الجنسي في القضية.

ووفق ما جاء في موقع "ديلي ميل"، كان الاختطاف حينها جزءًا من قضية أوسع تشمل 30 مشتبهًا بهم في شبكة إجرامية متهمة بارتكاب جرائم مختلفة.

وإينار نفسه، الذي تشير العديد من أغانيه إلى حياة الجريمة بما في ذلك المخدرات والأسلحة، كان واحدًا من عدة مشتبه بهم تم القبض عليهم بتهمة طعن في مطعم بوسط ستوكهولم في وقت سابق من هذا الشهر.

ويُشتبه في أن إطلاق النار أمس الخميس مرتبط بنزاعات العصابات في المدينة، وهي ظاهرة تزايدت على مدار العقد الماضي.

المصادر:
ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close