الثلاثاء 20 فبراير / فبراير 2024

مملوكة لرجل أعمال إسرائيلي.. احتجاز ناقلة نفط قبالة سواحل اليمن

مملوكة لرجل أعمال إسرائيلي.. احتجاز ناقلة نفط قبالة سواحل اليمن

Changed

سفينة "سنترال بارك" المملوكة من قبل شركة مقرها المملكة المتحدة - إكس
سفينة "سنترال بارك" المملوكة من قبل شركة إسرائيلية مقرها المملكة المتحدة - إكس
أعلن مسؤول عسكري أميركي أن "القوات الأميركية وقوات التحالف موجودة في محيط المنطقة ونحن نراقب الوضع عن كثب".

أفادت شركة "إمبري" للأمن البحري، اليوم الأحد، باعتراض ناقلة نفط تابعة لشركة مرتبطة بإسرائيل قبالة سواحل اليمن، وذلك بعد 8 أيام من استيلاء جماعة الحوثي على سفينة إسرائيلية في البحر الأحمر، واقتيادها إلى الساحل اليمني.

وبحسب إمبري فإن "القوات البحرية الأميركية تتابع الوضع" بعد الحادث المتعلق بسفينة "سنترال بارك" المملوكة لشركة مقرها المملكة المتحدة ومرتبطة بإسرائيل.

وأشارت إلى أن الحوثيين المرتبطين بإيران هددوا سابقًا بمهاجمة السفينة في حال لم تحول مسارها باتجاه ميناء الحديدة.

وأضافت الشركة أنه تم اعتراض اتصالات من سفينة حربية تابعة للتحالف الأميركي تحذّر "سنترال بارك" من تجاهل الرسائل.

وبحسب الشركة فإن صعود أشخاص على متن الناقلة تم قبالة الشاطئ من مدينة عدن الساحلية اليمنية، حيث أبلغت سفينة أخرى في المنطقة عن "اقتراب 8 أشخاص على زورقين يرتديان الزي العسكري".

مراقبة أميركية للأحداث

وفي هذا السياق، قالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، إنه في الوقت الحالي ليس من الواضح ما إذا كان الحوثيون هم الذين استولوا أيضًا على سفينة "سنترال بارك" المملوكة لرجل الأعمال الإسرائيلي إيال عوفر، وتحمل علم ليبيريا، والتي تديرها شركة زودياك ماريتايم البريطانية.

وأضافت الصحيفة الإسرائيلية: "سفينتنا المختطفة قبالة اليمن تحمل شحنة من حمض الفوسفوريك".

وتابعت قائلة: "شركة زودياك مالكة السفينة المختطفة قبالة اليمن أعلنت تعيين فريق لإدارة الأزمة في مقرها بلندن".

من جهته، أعلن مسؤول عسكري أميركي أن "القوات الأميركية وقوات التحالف موجودة في محيط المنطقة ونحن نراقب الوضع عن كثب"، وذلك بعد سلسلة حوادث مماثلة على طريق الشحن نفسه.

الحوثيون يستولون على سفينة لرجل أعمال إسرائيلي

وكانت سفينة تجارية مملوكة لرجل أعمال إسرائيلي تعرضت لهجوم في المحيط الهندي الجمعة بطائرة مسيّرة يشتبه بأنها إيرانية الصنع، وفق ما أفاد مسؤول عسكري أميركي السبت.

وتأتي هذه التقارير بعد إعلان الحوثيين في اليمن، احتجازهم في 19 من الشهر الجاري سفينة مملوكة لرجل أعمال إسرائيلي في البحر الأحمر. لكن إسرائيل تنصّلت من ملكيتها للسفينة، وغرّدت صفحاتها الرسمية بادعاءاتٍ تقول: إنّ السفينة ليست إسرائيلية، ولا وجود لطاقم إسرائيلي على متنها، واصفةً العملية بالهجوم الإيراني على سفينة دولية.

وعقب ذلك رفضت إيران، الاتهامات الإسرائيلية لها بالضلوع في عملية احتجاز جماعة الحوثي في اليمن لسفينة شحن مرتبطة برجل أعمال إسرائيلي.

وأتى احتجاز السفينة في إطار تهديد الحوثيين المدعومين من إيران، باستهداف السفن الإسرائيلية، في تصعيد جديد لهجماتهم ضد إسرائيل ردًا على عدوانها على قطاع غزة في السابع من الشهر الفائت وأدى لاستشهاد قرابة 15 ألف شهيد.

وحذّر الحوثيون الأسبوع الماضي من أنّ السفن الإسرائيلية "هدف مشروع" لهم.

وتوعّدت جماعة الحوثي في اليمن آنذاك بمواصلة إطلاق صواريخ ومسيّرات نحو إسرائيل حتى يتوقف العدوان على قطاع غزة.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close