الجمعة 5 مارس / March 2021

رغم الانتقادات.. "واتساب" ماضٍ في "تحديث" سياسة الخصوصية 

رغم الانتقادات.. "واتساب" ماضٍ في "تحديث" سياسة الخصوصية 
الجمعة 19 شباط 2021
واتساب
سيسمح "واتساب" للمستخدمين بقراءة التحديث "على مهل" وسيعرض أيضًا إشعارًا يقدم معلومات إضافية (غيتي)

أعلن تطبيق "واتساب" التابع لشركة "فيسبوك" يوم أمس الخميس، إنه سيمضي قدمًا في تحديث مثير للجدل لسياسة الخصوصية لكنه سيسمح للمستخدمين بقراءته "على مهل" وسيعرض أيضًا إشعارًا يقدم معلومات إضافية.

وكان تطبيق التراسل قد أبلغ المستخدمين في يناير/كانون الثاني أنه يجهز سياسة جديدة للخصوصية، قد يتبادل بموجبها بيانات المستخدمين مع فيسبوك والشركات التابعة لها.

وأثار ذلك انتقادات عالمية ودفع المستخدمين للنزوح إلى تطبيقات منافسة، منها “سيغنال" و"تليغرام"، ما دفع "واتساب" لتأجيل تطبيق السياسة الجديدة إلى مايو/أيار. وأوضح أن التحديث يركز على السماح للمستخدمين بمراسلة الشركات التجارية ولن يؤثر على المحادثات الشخصية.

وتخوف المستخدمون من السياسة المحدثة التي ستسمح لتطبيق "واتساب" بمشاركة البيانات التي يجمعها عن المستخدم مع شركة "فيسبوك" وغيرها، وتتضمن معلومات تسجيل حساب المستخدم مثل رقم الهاتف، وبيانات المعاملات، والمعلومات المتعلقة بالخدمة، ومعلومات حول كيفية تفاعل المستخدم مع الآخرين، بالإضافة إلى معلومات أخرى سيتم جمعها بعد موافق شخصية من صاحبها برسالة تصله، دون أن تتحدث إدارة التطبيق عن ماهية تلك المعلومات.

وقال "واتساب" في أحدث تدوينة إنه سيبدأ في تذكير المستخدمين بمراجعة التحديثات والموافقة عليها لمواصلة استخدام المنصة. وأضاف "أرفقنا المزيد من المعلومات لمحاولة معالجة المخاوف التي نسمعها".

وكان رولان أبي نجم، الخبير في أمن المعلومات والتحوّل الرقمي، شدّد في حديث إلى "التلفزيون العربي"، على أهمية تأكد المستخدم من أن الرسائل والمواد التي يرسلها عبر تطبيق مراسلة معين هي مشفرة، وبالتالي لا يمكن لأحد الاطلاع عليها، بمن فيهم الشركة المطورة للتطبيق. 

وكانت الشركة التي تضمّ ملياري مستخدم حول العالم، تحدّثت عن سوء فهم للقواعد الجديدة حيث تؤكد أن هدفها، مساعدة التجار في تحسين التواصل مع زبائنهم عبر "واتساب".

ورغم تقديم الشروحات وتأجيل هذه الخطوة، هجر مستخدمون كثر "واتساب" إلى منصات منافسة بينها "سيغنال" و"تلغرام".

يتشارك "واتساب" أصلاً البيانات مع "فيسبوك" منذ اعتماد قواعد جديدة في 2016، غير أن المستخدمين كانوا مخولين عدم السير بها.

المصادر:
التلفزيون العربي / وكالات

شارك القصة

Close