الثلاثاء 25 يونيو / يونيو 2024

مِن الأكثر ثراء في إفريقيا.. ما أهمية الغابون الاقتصادية؟

مِن الأكثر ثراء في إفريقيا.. ما أهمية الغابون الاقتصادية؟

Changed

شرح محمد تورشين الباحث والمختصّ في الشؤون الإفريقية لـ"العربي" تداعيات الانقلاب في الغابون (الصورة: غيتي)
تُعتبر الغابون إحدى الدول الرئيسية في إفريقيا المُنتجة للنفط. وتُغطي الغابات نحو 88% من مساحتها.

يُعتبر الانقلاب في الغابون، الذي حصل ليل الثلاثاء- الأربعاء، الثامن في إفريقيا خلال ثلاث سنوات. وتُثير هذه الأحداث خشية الدول الأوروبية التي تحظى بوجود وازنٍ في هذه القارة.

ويؤكد الباحث المختصّ في الشؤون الإفريقية محمد تورشين في حديث إلى "العربي" من باريس، أنّ الغابون دولة مهمة وأي تأثير على استقرارها سينعكس على مصالح الغرب والسلم والأمن الدوليين.

ما أهمية الغابون الاقتصادية؟

تقع الغابون في وسط إفريقيا. وتبلغ مساحتها 268 ألف كيلومتر مربع. تتميّز بكثافتها السكانية المنخفضة، إذ يقطنها قرابة 2.4 مليون نسمة.

تُعتبر الغابون إحدى الدول الرئيسية في إفريقيا المُنتجة للنفط. وتُغطي الغابات نحو 88% من مساحتها.

تمتلك 26 مليار متر مكعّب من احتياطات الغاز الطبيعي المؤكدة بنهاية العام الماضي، وتحتل المركز الثالث عالميًا في إنتاج المنغنيز، وتنشط فيها شركة التعدين الفرنسية "إراميت".

استقلت الغابون عن فرنسا عام 1960، وتعاقب على حكمها منذ ذلك الحين ثلاثة رؤساء فقط هم ليون مبا، وعمر بونغو، ونجله علي الذي أطاح به انقلابيون ليل الاثنين- الثلاثاء.

55 عامًا من حكم عائلة بونغو

وسيطرت عائلة بونغو على الحكم منذ أكثر من 55 عامًا. وتولّى عمر بونغو أونجيمبا الحكم لأكثر من 41 عامًا، حتى انتخاب ابنه علي بونغو بعد وفاته عام 2009.

وكان عمر بونغو العمود الفقري لما يسمّى بـ"إفريقيا الفرنسية"، وهو نظام العلاقات السياسية والتجارية القائمة بين باريس ومستعمراتها السابقة في القارة السمراء.

وفور وصوله إلى الحكم، نأى ابنه علي بنفسه ظاهريًا عن القوة الاستعمارية السابقة.

إلا أنّ 9 من أبنائه الآخرين متّهمون في تحقيق يُجريه القضاء الفرنسي منذ 2010 بشأن "مكاسب غير مشروعة"، وهي عقارات تمّ شراؤها في فرنسا بأموال عامة مختلسة من الغابون.

وأقامت باسكالين، إحدى بنات عمر بونغو، علاقة بالأسطورة بوب مارلي الذي دعته ليؤدي عرضًا في الغابون بمناسبة عيد ميلاد والدها. وكان ذلك من أوائل العروض التي أداها المغنّي الجامايكي في إفريقيا في يناير/ كانون الثاني 1980.

الغابون غنية بالثروات طبيعية

الغابون هو إحدى الدول الإفريقية الأكثر ثراءً لناحية الناتج الإجمالي المحلي للفرد الواحد والذي بلغ 8820 دولارًا عام 2022، بفضل النفط والخشب والمنغنيز.

والغابون هي من أول منتجي الذهب الأسود في إفريقيا جنوب الصحراء.

الغابون هي من أول منتجي الذهب الأسود في إفريقيا
الغابون هي من أول منتجي الذهب الأسود في إفريقيا - غيتي

وقدّر البنك الدولي أنّ النفط شكّل 38.5% من ناتج الغابون المحلي الإجمالي و70.5% من مجموع صادرات الغابون عام 2020.

إلا أنّ الاقتصاد تعجز السلطات عن تنويعه بشكل كافٍ. وأوضح البنك الدولي أنّ البلد لا يزال يعتمد إلى حدّ بعيد على المحروقات، وأنّ فردًا واحدًا من أصل كل ثلاثة عاشوا تحت خط الفقر عام 2022.

تشكّل الغابات 88% من مساحة الغابون

تحتلّ الغابات 88% من مساحة الغابون البالغة 268 ألف كيلومتر مربع. ويصفه البنك الدولي بأنّه "ممتصّ كبير للكربون ورائد في مبادرات صافي الانبعاثات الصفرية"، وذلك خصوصًا نتيجة الجهود المبذولة لتخفيض الانبعاثات والحفاظ على غابته الاستوائية الكبرى.

يتمتّع الغابون بنظام بيئي غني، إذ تُعدّ حدائقه الوطنية موطنًا للأنواع المستوطنة والثدييات الرمزية مثل فيل الغابات والغوريلا والشمبانزي والفهد والعديد من أنواع آكل النمل الحرشفي.

تحتلّ الغابات 88% من مساحة الغابون
تحتلّ الغابات 88% من مساحة الغابون - غيتي

وتسجّل البلاد واحدًا من أعلى معدلات التحضّر في القارة. ويعيش أكثر من أربعة مواطنين من أصل كلّ خمسة في المدن.

وتضمّ العاصمة ليبرفيل، والعاصمة الاقتصادية بورت جنتيل لوحدهما نحو 60% من السكان.

نبتة ذات مؤثرات عقلية

تستوطن شجيرة "الإيبوغا" التي تحتوي على مواد المؤثّرات العقلية، الغابات الاستوائية في وسط إفريقيا. وتُستخدم هذه الشجيرة في الغابون على شكل مسحوق لحاء يُستخرج من جذوعها في احتفالات "بويتي" التقليدية.

ومنذ حوالي 50 عامًا، تجاوزت النبتة استخدامها التقليدي بسبب الخصائص الطبية للإيبوغين، أحد مكوّناتها النشطة التي تتمتّع خصوصًا بخصائص مضادة للإدمان.

رغم أنّ الإيبوغين تُعتبر مادة مخدّرة في الولايات المتحدة ودول أوروبية عدة مثل فرنسا.

وتأتي معظم كميّات الإيبوغين المستخدمة في العيادات حول العالم لمعالجة المدمنين على المخدرات أو مساعدة ضحايا اضطراب ما بعد الصدمة، من التصدير غير القانوني.

واعتمدت الغابون إطارًا جديدًا لبيعها، خشية نفاد هذه النبتة نتيجة الحصاد غير القانوني.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close