الثلاثاء 23 أبريل / أبريل 2024

هدد شرطيين بـ"سكّين جزّار".. قوات الأمن تقتل رجلًا في باريس

هدد شرطيين بـ"سكّين جزّار".. قوات الأمن تقتل رجلًا في باريس

Changed

وقع الحادث في محطة بوت دو شابو روج للترامواي في باريس- اكس
وقع الحادث في محطة بوت دو شابو روج للترامواي في باريس- إكس
كان الرجل يحمل سكّين جزّار في يد ودفترًا في محطة بوت دو شابو روج للترامواي لكنه لم يمتثل لأوامر الشرطة بإلقاء سلاحه.

قتلت قوات حفظ الأمن ليل الجمعة السبت في باريس رجلًا كان يهدد شرطيين "بسكّين جزّار".

وأوضحت النيابة العامة الفرنسية أن الرجل من مواليد يناير/ كانون الثاني 1984 في السودان ولا سجل قضائيًا له.

مهاجم يرتدي جلبابًا

وذكرت أن الشرطيين أطلقوا النار بعدما استخدموا مسدسًا صاعقًا بدون نتيجة، مشيرة إلى فتح تحقيق.

استخدم عناصر الشرطة سلاحهم الصاعق عشرين مرة قبل إطلاق النار على الرجل- اكس
استخدم عناصر الشرطة سلاحهم الصاعق عشرين مرة قبل إطلاق النار على الرجل- اكس

وأوردت النيابة العامة أنه قبل قليل من الساعة الثالثة صباحًا "تلقت أجهزة الشرطة بلاغًا عن وجود شخص يشكل خطرًا يرتدي جلبابًا ويحمل سكّين جزّار في محطة "بوت دو شابو روج" للترامواي في 18 جادة إندوشين في الدائرة التاسعة عشرة من باريس". 

المهاجم "لم يمتثل لأوامر الشرطة"

وأوضح البيان أنه "عند وصولهم، كان الرجل يحمل سكّين جزّار في يد ودفترًا عليه كتابات بالعربية في اليد الأخرى". 

وجاء في البيان أن الرجل "لم يمتثل لأوامرهم بإلقاء سلاحه وبالرغم من استخدام الشرطيين مرارًا مسدسهم الصاعق، انقض عليهم وهو لا يزال يحمل سكّين الجزّار". 

ووفق العناصر الأولية، استخدم أربعة شرطيين سلاحهم الصاعق عشرين مرة، بحسب بيان النيابة العامة التي قالت: "إن الشرطيين الذين أطلقوا النار نقلوا إلى المستشفى في حال صدمة من دون ذكر إصابة أي شرطي بجروح".

ولا تعد هذه الحادثة الأولى من نوعها ففي مطلع فبراير/ شباط  الجاري أصيب ثلاثة أشخاص في هجوم بسكين وقع في محطة قطارات "جار دي ليون" في باريس. وألقت الشرطة القبض على المشتبه به الذي هاجم عدّة أشخاص في محطة القطارات، 

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة