الأربعاء 21 فبراير / فبراير 2024

واشنطن تعتبره "شأنًا داخليًا".. عمران خان يستأنف الحكم بحقه في باكستان

واشنطن تعتبره "شأنًا داخليًا".. عمران خان يستأنف الحكم بحقه في باكستان

Changed

مراسل "العربي" في إسلام آباد ومتابعة لخبر القبض على رئيس وزراء باكستان السابق عمران خان بعد الحكم عليه بالسجن ثلاثة سنوات (الصورة: غيتي)
قال متحدث باسم عمران خان إنه "محتجز في ظروف رديئة لا تليق بأي إنسان، لكن معنوياته عالية"، مضيفًا: "قال لنا: أكدوا للشعب أنني لن أساوم على مبادئي".

قدّم محامو رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان الثلاثاء طلب استئناف عقوبة السجن ثلاثة أعوام الصادرة في حقه لإدانته بتهم فساد، بدأ تنفيذها داخل زنزانة صغيرة في حبس قديم يعود الى مطلع القرن الماضي.

وقال أحد محامي الدفاع عن خان، إنّ موكله طعن اليوم الثلاثاء على حكم إدانته، وإنّ الطعن قُدّم بالفعل للمحكمة العليا في إسلام أباد.

وأوضح أنّ الالتماس يطلب "تعليقًا مؤقتًا" لحكم المحكمة، وبالتالي الإفراج عن خان بكفالة، مضيفًا: "المحكمة ستنظر في المسألة غدًا، ونظرًا لأن مدة العقوبة قصيرة، نأمل في أن يتم منح خان إفراجًا مشروطًا خلال أسابيع".

لكنّ محاميًا آخر من فريق الدفاع عن خان حذر من أن السلطات قد تسعى الى المماطلة. وأردف قائلًا: "حكم القانون غير قائم حاليًا في باكستان، نحن نهرع من محكمة الى أخرى".

معنويات عالية رغم ظروف الاحتجاز "الرديئة"

وأوقفت السلطات نجم الكريكت السابق في عطلة نهاية الأسبوع بعد إدانته في واحدة من أكثر من 200 قضية يواجهها منذ إبعاده عن الحكم في أبريل/ نيسان 2022 بموجب تصويت لحجب الثقة.

وفي حال بقيت العقوبة نافذة، سيمنع خان (70 عامًا) من الترشح للانتخابات المقررة في وقت لاحق هذا العام.

ورئيس الوزراء السابق موقوف حاليًا في سجن يعود الى الحقبة الاستعمارية على أطراف مدينة أتوك التاريخية الواقعة على مسافة 60 كيلومترًا غرب إسلام آباد.

وكان متحدث باسم رئيس الوزراء السابق أكد الإثنين أن معنويات خان عالية على الرغم من ظروف توقيفه القاسية.

وقال المتحدث رؤوف حسن لوكالة فرانس برس إن خان "محتجز في ظروف رديئة لا تليق بأي إنسان، لكن معنوياته عالية"، مضيفًا: "قال لنا: أكدوا للشعب أنني لن أساوم على مبادئي".

وأوضح أن خان ينام على الأرض في زنزانة لا تسع سوى سجادة صلاة، وينفد ضوء النهار إليها بشكل محدود، ومجهزة بمروحة بدون مكيّف وسط قيظ الصيف.

أميركا تعتبر سجن عمران خان "شأنًا داخليًا"

وفي أول موقف من نوعه منذ احتجاز خان، اكتفت الولايات المتحدة باعتبار الأمر "شأنًا داخليًا"، علمًا أنّ عمران خان كان منتقدًا للسياسة الخارجية الأميركية طوال حياته السياسية تقريبًا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ماثيو ميلر إن إلقاء القبض على عمران خان "شأن داخلي"، رافضًا اتخاذ موقف إزاء المشكلات القانونية التي يواجهها رئيس الوزراء الباكستاني السابق.

ولدى سؤاله عما إذا كانت الولايات المتحدة تعتقد بأن خان واجه محاكمة عادلة، قال ميلر: "نعتقد بأن هذا شأن داخلي لباكستان".

وأضاف: "في بعض الأحيان توجد قضايا في جميع أنحاء العالم لا أساس لها من الصحة بشكل واضح لدرجة أن الولايات المتحدة تعتقد بأنه ينبغي لها أن تقول شيئًا ما بشأن هذه المسألة. لم نصل بعد لهذه القناعة فيما يتعلق بقضية خان".

وكان نجم الكريكيت السابق من بين أشد المنتقدين لهجمات الطائرات الأميركية المسيرة التي استهدفت المسلحين على الحدود الأفغانية للبلاد، واصفًا إياها بالقتل خارج نطاق القانون وانتهاك لسيادة باكستان.

كما احتفل خان بهزيمة الولايات المتحدة في أفغانستان عندما تسلمت طالبان زمام الأمور في 2021 بعد انسحاب حلف شمال الأطلسي والقوات الأميركية، قائلًا إن أفغانستان كسرت "قيود العبودية".

وكانت استطلاعات رأي قد أظهرت أن خان (70 عامًا) هو الزعيم الأكثر شعبية في الدولة الواقعة في جنوب آسيا. وأدى اعتقاله لفترة وجيزة في مايو/ أيار بسبب تهم فساد أخرى إلى اندلاع اضطرابات دامية لم تنته إلا بعد إبطال المحكمة العليا قرار توقيفه.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close