الأحد 18 فبراير / فبراير 2024

وزير الدفاع التركي السابق لـ"العربي": ما يحدث في غزة جرائم إبادة

وزير الدفاع التركي السابق لـ"العربي": ما يحدث في غزة جرائم إبادة

Changed

انتقد وزير الدفاع التركي السابق خلوصي آكار الصمت العالمي أمام جرائم الحرب في غزة
انتقد وزير الدفاع التركي السابق خلوصي آكار الصمت العالمي أمام جرائم الحرب في غزة
رأى وزير الدفاع التركي السابق خلوصي آكار أن دعاة الديمقراطية وحماة حقوق الإنسان سقطوا في امتحان غزة.

قال وزير الدفاع التركي السابق ورئيس اللجنة البرلمانية للدفاع الوطني خلوصي آكار: من إن من الخطأ توصيف ما يجري في غزة تحت مسمى حرب بل هي جرائم إبادة لم ترتكبها أيّ دولة أو إدارة سابقًا.

ويتواصل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة لليوم الـ63 في ظل استمرار القصف العنيف على مختلف المناطق، حيث أوقع أكثر من 17 ألف شهيد منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

جرائم وحشية

ورأى وزير الدفاع التركي السابق في حديث خاص مع مراسل "العربي" أنه لا يمكن لأي دولة أن ترتكب تلك الوحشية، مؤكدًا أنه "قتل من دون شرف أو ضمير".

ولفت آكار إلى أن أحدًا لم يفعل شيئا من أجل وقف النار بشكل دائم في قطاع غزة.

وأشار إلى أن الجميع يلتزم الصمت ولم يفعل شيئًا، وقال: "حتى الأمم المتحدة خرجت عن دورها ولم تفعل شيئًا".

صمت حماة الديمقراطية

كما اعتبر أن دعاة الديمقراطية وحماة حقوق الإنسان سقطوا في امتحان غزة. وقال: "حماة الديمقراطية صدّعوا رؤوسنا بالدفاع عن حقوق الإنسان حتى إنهم يهددون بالتدخل السياسي والاقتصادي والعسكري حينما تسنح فرصة أمامهم لخدمة مصالحهم.

وأضاف: "لكن أمام ما يحدث في غزة من تراجيديا وظلم ووحشية التزموا الصمت وأطاحوا بالقيم الإنسانية التي دافعوا عنها لسنوات متجاهلين ما يحدث من قتل بحق النساء والأطفال وكبار السن".

وتأتي تصريحات الوزير التركي السابق فيما يستمر العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة مرتكبًا المزيد من المجازر اليومية، وقد ارتفع عدد الشهداء في القطاع جراء هذا العدوان إلى 17177 بينهم 7739 طفلًا فيما سجل 7700 مفقود، وفق ما أعلن المكتب الإعلامي الحكومي في غزة. 

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close