الإثنين 26 فبراير / فبراير 2024

وضع صعب في المغرب.. جهود حكومية لإعادة الحياة إلى مناطق الزلزال

وضع صعب في المغرب.. جهود حكومية لإعادة الحياة إلى مناطق الزلزال

Changed

مراسل "العربي" يستعرض آخر تطورات زلزال المغرب في اليوم السادس (الصورة: غيتي)
أفاد مراسل "العربي" بأنّ فرق الإنقاذ في المغرب لم يعد لديها أمل لانتشال مزيد من الناجين من تحت الأنقاض في وقت تكاد فيه العمليات تشارف على نهايتها.

تتكشف يومًا بعد آخر صورة الدمار الذي وقع في المغرب نتيجة للزلزال المدمر الذي خلف أكثر من 2900 قتيل، حيث بدت الصورة صعبة في المناطق المتضررة مع دخول اليوم السادس منذ وقوع الكارثة، بحسب مراسل "العربي".

وأفاد مراسل "العربي" عبد الصمد جطيوي بأنّ صورة صعبة بدأت تتكشف في المناطق المتضررة، مشيرًا إلى أن تلك المناطق تحتاج من 5 إلى 6 سنوات لإعادة إعمارها.

وفي استعراضه لآخر التطورات الميدانية لفت المراسل من الرباط، إلى أن فرق الإنقاذ لم يعد لديها أمل لانتشال مزيد من الناجين من تحت الأنقاض، ولا سيما أن تلك العمليات تكاد تشارف على نهايتها.

جهود حكومية لإعادة الحياة بمناطق الزلزال

ونوه المراسل، إلى أن مرحلة ما بعد الزلزال بدأتها الحكومة من خلال إطلاق عملية على شقين الأول لإنقاذ الضحايا وتفعيل مخطط استعجالي للتدخل، والثانية خطة استعجالية من أجل إعادة الحياة إلى المنطقة ورصد المخصصات المالية التي تقدر بملايين الدولارات حيث تقدر أرقام غير رسمية بأن الخسائر تبلغ 13 مليار دولار.

ومضى يقول: كل ذلك يدفع السلطات لكي تسارع الزمن وتسخير جميع الإمكانيات الحكومية، على الرغم من التضاريس الصعبة والمسالك الصعبة.

وبلغ عدد ضحايا الزلزال 2946 قتيل على الأقل إضافة إلى 5674 جريحًا، وفق آخر حصيلة أعلنتها وزارة الداخلية الثلاثاء الفائت، مشيرة إلى أن معظمهم دفنوا.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close