الأحد 19 مايو / مايو 2024

يؤمنون طعامًا للجياع.. المطبخ المركزي العالمي يتحدث عن مهمة فريقه في غزة

يؤمنون طعامًا للجياع.. المطبخ المركزي العالمي يتحدث عن مهمة فريقه في غزة

Changed

الاحتلال يقتل 7 من موظفي منظمة المطبخ  المركزي العالمي - الأناضول
الاحتلال يقتل 7 من موظفي منظمة المطبخ المركزي العالمي - الأناضول
قتل الاحتلال الإسرائيلي عمال الإغاثة التابعين للمنظمة ليل الإثنين الثلاثاء فيما كانوا في مهمة لتفقد جهوزية الميناء في قطاع غزة.

أكّدت منظمة المطبخ المركزي العالمي "وورلد سنترال كيتشن"، أن عمال الإغاثة الذين قتلوا بالقصف الإسرائيلي ليل الإثنين الثلاثاء كانوا في مهمة لتفقد جهوزية الميناء في قطاع غزة لإدخال المساعدات الإنسانية.

وأعلنت المنظمة صباح اليوم الثلاثاء، إيقاف عملياتها في غزة بعد مقتل الموظفين السبعة بضربة إسرائيلية استهدفت قافلة تنقل مساعدات إنسانية أثناء مغادرتها منطقة دير البلح.

وكانت القافلة المستهدفة تنقل 100 طن من المساعدات وصلت عبر الممر البحري بتنسيق مسبق مع جيش الاحتلال الإسرائيلي، وفق المنظمة.

"مجرد طهاة"

وعن ملابسات الاستهداف وطبيعة المهمة التي كان موظفو "وورلد سنترال كيتشن" يقومون بها، أكد خوسيه أندريس المدير التنفيذي للمنظمة أنهم كانوا يعملون على إدخال المساعدات للفلسطينيين وتوسيع طرق إيصالها عبر القوارب.

وعدّد أندريس في حديثه لـ"العربي" من واشنطن، أن المطبخ المركزي العالمي وفّر 42 مليون وجبة في غزة حيث تملك المنظمة 68 مطبخًا تابعًا لها في القطاع، بالإضافة إلى إدخال 51500 شاحنة مساعدات تحمل الطعام والمواد الغذائية، فضلًا عن الإنزالات الجوية التي قامت بها بالتعاون مع القوات الجوية الأردنية.

وأشار المدير التنفيذي لـ"وورلد سنترال كيتشن" إلى أن 3000 فلسطيني يساعدونهم في مهمتهم في غزة، حيث يسعون بمساعدتهم وبجميع الطرق المتاحة للوصول إلى الشمال لسد رمق القاطنين هناك.

وأضاف: "أردنا أن نقوم بذلك أيضًا من خلال القوارب، لأننا لم نستطع أن نأتي بالطعام إلى الداخل بالقدر الكافي، لذلك بدأنا مهمة مستحيلة لتأمين الطعام من خلال القوارب".

وتابع: "نحن نعمل مع الفلسطينيين من أجل الفلسطينيين لذا نحن موجودون في غزة ونقف إلى جانب الشعب وأي شعب يعاني". 

وشدّد على أن المنظمة لا تملك أي ذراع سياسي، بل فقط طهاة يوفرون الطعام للذين يعانون ويتضورون جوعًا في أي مكان فيه كوارث أو فوضى، على حدّ تعبيره. 

مهمة نقل طعام

وعن التنسيق المسبق مع الاحتلال الإسرائيلي بشأن إدخال المساعدات الإنسانية، شرح أندريس أن أكل المساعدات التي تدخل إلى قطاع غزة يجب أن تحصل على رخصة من إسرائيل، مشيرًا إلى أنها تخضع أيضًا للتفتيش عند الحواجز. 

وفيما شدد على أن "جميع القوافل تحصل على تراخيص مسبقة ويتم التنسيق مع الجانب الإسرائيلي"، ذكر أن الفريق في القافلة المستهدفة كان في مهمة لنقل الطعام من قارب أتى من قبرص.

وكانت منظمة المطبخ المركزي العالمي، قد نعت قتلاها السبعة بالقصف الإسرائيلي بغزة وقالت إنهم من أستراليا، وبولندا، وبريطانيا، وجنسيات مزدوجة أميركية وكندية وفلسطينية.

مستقبل عمليات "وورلد سنتر كيتشن"

وعما إذا كانت المنظمة ستستأنف العمليات في غزة،  كشف خوسيه أندريس أن المطبخ المركزي العالمي يقيّم حاليًا الوضع، مشيرًا إلى أن أولويته الآن هي حماية فرقه وفي الوقت عينه مواصلة المهمة التي أتوا من أجلها.

وختم: "يجب أن نتأكد من أن كل شخص في غزة لديه الحق في تناول الطعام، ولدي رسالة سلام بسيطة.. لا لقتل المدنيين، لا لاستهداف المدنيين، لا لاستهداف الأطفال".

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close