الخميس 23 مايو / مايو 2024

يقتربان من الملكة.. وليام وكيت يفكران بالانتقال إلى وندسور

يقتربان من الملكة.. وليام وكيت يفكران بالانتقال إلى وندسور

Changed

يخطط الأمير ويليام وزوجته كايت للاستقرار في ويندسور بشكل دائم بمجرد عودتها من إجازتها الصيفية السنوية في بالمورال (غيتي)
يخطط الأمير ويليام وزوجته كيت للاستقرار في ويندسور بشكل دائم بمجرد عودتهما من إجازتهما الصيفية السنوية في بالمورال (غيتي)
سيكون وجود عائلة كامبردج في ويندسور بمثابة دفعة للملكة البالغة 95 عامًا، التي توفي شريك حياتها فيليب في أبريل، وقد يرسخ أسبقية وليام على شقيقه هاري.

تدرس عائلة كامبريدج "بجدية" الانتقال جنوبًا لتضع نفسها في قلب العائلة المالكة، بحسب صحيفة "ميترو".

وقالت مصادر: "إن وليام وكيت يبحثان عن منزل في وندسور ويستعدان لتولي دور أكبر بصفتهم أفرادًا من العائلة المالكة".

وسيجعلهم الانتقال أقرب إلى الملكة ويرسخ أسبقية وليام على أخيه المنفصل هاري.

إيجابيات الانتقال إلى وندسور

وفي الوقت الحالي، يقسّم الزوجان وقتهما بين الشقة في قصر "كينسيغتون" و"أنمير هول" في نورفولك. ويعني الانتقال إلى وندسور أنهما ليسا مضطرين للقيام برحلة 120 ميلًا إلى لندن حيث يذهب طفلاهما الأكبر، الأمير جورج، والأميرة شارلوت إلى المدرسة.

وقال المصدر لصحيفة "ميل أون صاندي": "السكن في أنمير هول كان منطقيًا بينما كان ويليام طيارًا لطائرة هليكوبتر في إيست أنجليا وكان مفيدًا لعيد الميلاد في ساندرينغهام، لكنه لم يعد كذلك بعد الآن".

وأضاف: "إنه بعيد جدًا لقضاء عطلات نهاية الأسبوع، لكن وندسور هي حل وسط مثالي. إنهما يبحثان عن خيارات في المنطقة".

وسيؤدي الانتقال إلى تقريب العائلة من والدي كيت، مايكل وكارول ميدلتون، اللذين يعيشان على بعد 40 ميلًا في باكليبري، بيركشاير، ويشتهران بكونهما أجدادًا عمليين.

خطوة داعمة للملكة

وبحسب الصحيفة، سيكون وجود عائلة كامبردج في مكان قريب بمثابة دفعة للملكة البالغة 95 عامًا، التي توفي شريك حياتها فيليب في أبريل/ نيسان الماضي.

ولسنوات، استخدمت عائلة الأمير ويليام وندسور مقر إقامة في عطلة نهاية الأسبوع، لكنها تخطط الآن لتأسيس نفسها هناك بشكل دائم بمجرد عودتها من إجازتها الصيفية السنوية في بالمورال.

وفي عام 2015، أقام دوق ودوقة كامبريدج منزلًا في نورفولك في عقار ساندرينجهام الشاسع المكون من 775 غرفة، وهو هدية زفاف من الملكة.

وأصبح المنتجع الريفي منزلهم الدائم من 2015 إلى 2017 بينما عمل ويليام في شركة "إيست أنغليان إير أمبولانس".  كما سمح ذلك لأطفالهم الصغار بقضاء سنواتهم الأولى بعيدًا عن أنظار العامة.

وليام وكيت لم يتأثرا بأحداث العائلة المالكة

وعاشت العائلة المالكة عامين مضطربين بسبب عدد من الأحداث بما في ذلك انتقال عائلة ساسكس إلى الولايات المتحدة، ووفاة الأمير فيليب.

ولكن يبدو أن وليام وكيت لم يصابا بأذى، حيث صنفهما استطلاع يوغوف هذا العام على أنهما ثاني وثالث أكثر أفراد العائلة المالكة شعبية، بفارق ضئيل عن صاحبة الجلالة.

ويمكنهما ترسيخ مكانتهما والاضطلاع بدور أكثر بروزًا في الحياة العامة مع الانتقال إلى وندسور.

المصادر:
ميترو

شارك القصة

تابع القراءة
Close