الجمعة 14 يونيو / يونيو 2024

3 شهداء داخل مستشفى الأمل.. قصف عنيف على منطقة الكتيبة غرب غزة

3 شهداء داخل مستشفى الأمل.. قصف عنيف على منطقة الكتيبة غرب غزة

Changed

أظهرت مشاهد تصاعد الدخان بشكل كثيف جدًا من أحد المباني في منطقة الكتيبة بسبب قصف الاحتلال
أظهرت مشاهد تصاعد الدخان بشكل كثيف جدًا من أحد المباني في منطقة الكتيبة بسبب قصف الاحتلال
استهدفت طائرات الاحتلال أحد المباني في منطقة الكتيبة غرب مدينة غزة بشكل عنيف، فيما استشهد ثلاثة مرضى داخل مستشفى الأمل في خانيونس.

في مشهد يحبس الأنفاس، أظهرت كاميرا "العربي" قصف الاحتلال العنيف لأحد المباني السكنية في منطقة الكتيبة غرب مدينة غزة، وذلك بعد انسحاب الجيش الإسرائيلي من المنطقة، وبدء عودة الأهالي إليها.

وأفاد الصحافي محمد عرب الذي كان يغطي الأحداث في منطقة الكتيبة في تقرير لـ"العربي"، أن طائرات الاحتلال الإسرائيلي استهدفت أحد المباني بشكل عنيف جدًا.

وتابع أن المواطنين داخل المبنى المستهدف كانوا يطلقون نداءات استغاثة لإنقاذهم، فيما أظهرت مشاهد تصاعد الدخان بشكل كثيف جدًا من المبنى بسبب قصف الاحتلال.

وفيما وصف القصف بالعنيف جدًا، ذكر الصحافي محمد عرب أن الاستهداف جاء بعد عودة السكان إلى منطقة الكتيبة.

وأشار إلى أن الاحتلال استهدف المبنى بصاروخين، ما أسفر عن انفجار كبير جدًا هز المنطقة كلها.

وأضاف أن الاحتلال استهدف عددًا كبيرًا جدًا من المواطنين الذين كانوا يحاولون الوصول إلى منازلهم في داخل هذه المنطقة من غرب مدينة غزة.

ولفت الصحافي محمد عرب إلى أن قوات الاحتلال كانت قد انسحبت من منطقة الكتيبة، فيما عاد المواطنون إليها منذ صباح اليوم، حيث يوجد عدد كبير من المواطنين فيها.

استشهاد ثلاثة مرضى داخل مستشفى الأمل

في غضون ذلك، أفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني اليوم الأحد، بأن الاحتلال الإسرائيلي منع دخول الأكسجين إلى مستشفى الأمل بمدنية خانيونس منذ نحو أسبوع، ما أدى لاستشهاد ثلاثة مرضى.

ونفت الجمعية في بيان ادعاء الاحتلال بإدخاله أسطوانات الأكسجين إلى المستشفى، أو أي أجهزة طبية أخرى، مؤكدة أن قوات الاحتلال دمرت أجهزة ومعدات طبية خلال اقتحامها للمستشفى، وكذلك الاعتداء على الطاقم بالضرب والتنكيل بهم وأهانتهم قبل اعتقال 9 من الطواقم الطبية والإدارية، وأربعة جرحى، وخمسة من مرافقي المرضى.

وأضافت: "يواصل الاحتلال منع إدخال الوقود اللازم لعمل مولدات الكهرباء رغم أن مخزون الوقود أوشك على الانتهاء خلال يومين من الآن، ما يهدد بتوقف المستشفى عن العمل في ظل استمرار حصاره لليوم الـ21 على التوالي بمن فيه من مرضى وجرحى وطواقم  طبية وإدارية".

وكانت مصادر صحية في قطاع غزة، قد أفادت باستشهاد 25 فلسطينيًا على الأقل وإصابة العشرات جراء قصف على منزل يؤوي نازحين شرقي رفح.

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، يشن الاحتلال عدوانًا على غزة، أسفر عن عشرات آلاف الشهداء معظمهم أطفال ونساء، فضلًا عن كارثة إنسانية غير مسبوقة ودمار هائل بالبنية التحتية، الأمر الذي أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة "الإبادة الجماعية".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close