السبت 20 أبريل / أبريل 2024

ضاقت بها سبل العيش.. عائلة فلسطينية تعيش داخل شاحنة في رفح

أصبحت الشاحنة ملجأ للعائلة بعدما نزحت من شمال القطاع- الأناضول
أصبحت الشاحنة ملجأ العائلة بعدما نزحت من شمال قطاع غزة - الأناضول
ضاقت بها سبل العيش.. عائلة فلسطينية تعيش داخل شاحنة في رفح

شارك

ضاقت بها سبل العيش.. عائلة فلسطينية تعيش داخل شاحنة في رفح

Changed

لم تجد عائلة "الأدهم" الفلسطينية غير شاحنة بمدينة رفح لتلجأ إليها، بعد أن اضطرت للنزوح القسري من منزلها في بلدة جباليا شمال قطاع غزة إلى عدة مناطق، بعد أن ضاقت بها سبل العيش جراء الحرب الإسرائيلية المستمرة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. 

وعلى غرار مئات الآلاف من النازحين الفلسطينيين الذين وصلوا إلى رفح جنوب القطاع، عجزت العائلة المكونة من 10 أفراد عن إيجاد خيمة تقيم فيها جراء ارتفاع أسعار الخيام وضيق أوضاع العائلة المادية.

وباتت الشاحنة وهي ملك لأحد أصدقاء العائلة الذي قدمها لهم، مسكنًا بسيطًا في ظل نقص الأماكن بمراكز الإيواء داخل المدينة المكتظة بالنازحين. 

وقد أغلقت العائلة سقف الشاحنة بقطع من النايلون والقماش، بتكلفة وصلت إلى ما يزيد عن 50 دولارًا أميركيًا.

وتشكو العائلة من الظروف الصعبة داخل الشاحنة، التي تتحول في ساعات الليل إلى مكان شديد البرودة بسبب هيكلها الحديدي، فيما تحتفظ بحرارة الشمس في ساعات النهار فتصبح مكانًا من الصعب الجلوس داخله خاصة للأطفال.

أغلقت العائلة سقف الشاحنة بقطع من النايلون والقماش- الأناضول
أغلقت العائلة سقف الشاحنة بقطع من النايلون والقماش- الأناضول
تشكو العائلة من الظروف الصعبة داخل الشاحنة- الأناضول
تشكو العائلة من الظروف الصعبة داخل الشاحنة- الأناضول
يعيش الأطفال ظروفًا صعبة في الشاحنة- الأناضول
يعيش الأطفال ظروفًا صعبة في الشاحنة- الأناضول
عجزت العائلة عن تأمين خيمة لها في رفح- الأناضول
عجزت العائلة عن تأمين خيمة لها في رفح- الأناضول
تضم العائلة 10 أفراد- الأناضول
تضم العائلة 10 أفراد- الأناضول
نزحت العائلة من شمال قطاع غزة- الأناضول
نزحت العائلة من شمال قطاع غزة- الأناضول
المصادر:
الأناضول
Close