السبت 22 يونيو / يونيو 2024

أسوأ ربع عام لها منذ عقد.. لماذا انخفض سعر بيتكوين؟

أسوأ ربع عام لها منذ عقد.. لماذا انخفض سعر بيتكوين؟

Changed

فقرة تناقش أسباب انخفاض سعر بيتكوين (الصورة: تويتر)
انخفض سعر بتكوين إلى أقل من 19000 دولار حيث فقدت نحو 58% من قيمتها في الربع الثاني من العام الحالي بسبب الركود الاقتصادي وأداء الأسهم الأميركية.

يواصل سعر بيتكوين انخفاضه حيث فقدت أكبر عملة مشفرة في العالم حوالي 58% من قيمتها في الربع الثاني من عام  2022، إذ تراجع سعر العملة الرقمية من 45524 دولارًا في بداية الربع الفائت إلى أقل من 19000 دولار بقليل يوم أمس الخميس. 

وقد شهدت بيتكوين أسوأ ربع عام لها منذ 2011 وأسوأ شهر لها على الإطلاق. وقضي على حوالي 1.2 تريليون دولار من سوق العملات المشفرة بالكامل.

وأدى ذلك لإعلان شركات العملات المشفرة عن تسريح العمال فيما تتجه الصناعة نحو الاندماج من خلال عمليات الاستحواذ.

أسباب انخفاض سعر بيتكوين

وقد تأثرت بيتكوين كغيرها في الاضطراب الذي أصاب سوق العملات الرقمية. فقد رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي أسعار الفائدة مرتين خلال الربع الثاني من العام الحالي لمكافحة التضخم.

وأثار ذلك مخاوف من حدوث ركود في الولايات المتحدة ودول أخرى. وكان الأستاذ المحاضر في الاقتصاد عثمان عثمانية قد أشار في حديث إلى "العربي" من الجزائر، إلى أن سبب انهيار قيمة العملات المشفرة يعود إلى الركود وليس العكس، قائلًا: "لا يمكن التنبؤ بتاريخ انتهاء فترة التباطؤ التي يعاني منها الاقتصاد العالمي".

مؤشرات الأسهم الأميركية 

كما نالت الأسهم حصتها من التراجع، ولا سيما أسهم التكنولوجيا عالية النمو. فقد انخفض مؤشر ناسداك المركب الثقيل بنسبة 22.4% للربع الثاني، وهو أسوأ أداء فصلي منذ عام 2008.

وارتبطت عملة البيتكوين ارتباطًا وثيقًا بحركة أسعار مؤشرات الأسهم الأميركية، وقد أثرت عمليات بيع الأسهم على البيتكوين وسوق العملات المشفرة حيث يتخلص المستثمرون من الأصول الخطرة.

تصفية بعض صناديق التحوط

وكان انهيار عملة "تيرا يو أس دي" المدعومة من الدولار الأميركي الحلقة الرئيسة الأولى في الربع الأخير ما أرسل موجات صدمة عبر الصناعة. وكان لها تأثيرات غير مباشرة، ولا سيما على صناديق التحوط الخاصة بالعملات المشفرة. 

وتعد "ثري أروز كابيتال"  المعروفة باسم "3AC"، واحدة من أبرز صناديق التحوط التي تركز على استثمارات العملات المشفرة.

وذكرت صحيفة "فاينانشيال تايمز" الشهر الماضي أن مقرضي العملات الرقمية "بلوكفاي" وجينيسيز" ومقرهما الولايات المتحدة قاموا بتصفية بعض مراكز 3AC، نقلًا عن أشخاص مطلعين على الأمر. 

ثم تخلفت "ثري أروز كابيتال" عن سداد قرض تتخطى قيمته 660 مليون دولار، ما عرضها للتصفية، بحسب شبكة "سي أن بي سي". 

وكشف وضع هذه الشركة طبيعة الاستدانة العالية للتداول في الصناعة في الآونة الأخيرة. لكن خبراء لدى "دويتشه بنك" توقعوا في مذكرة بحثية الخميس تعافي عملة بيتكوين الرقمية وارتفاعها بأكثر من 30% مقارنة بمستوياتها الحالية لتبلغ 28 ألف دولار بنهاية العام الحالي. 

وعلى الرغم من مخاوف المستثمرين من الأصول الرقمية، استغل بعضهم تراجع سعر بيتكوين للاستثمار في العملة، حيث أعلنت شركة “مايكروستراتيجي” لتحليل البيانات ومقرها فرجينيا، أمس الخميس، شراء نحو 480 بيتكوين مقابل 10 ملايين دولار نقدًا، أو 20817 دولارًا لكل بيتكوين، بين 3 مايو/  أيار و28 يونيو/ حزيران الفائت. 

المصادر:
العربي، ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close