الأربعاء 19 يونيو / يونيو 2024

أوكرانيا.. الأمم المتحدة تعلن مقتل 1179 مدنيًا جراء الهجوم الروسي

أوكرانيا.. الأمم المتحدة تعلن مقتل 1179 مدنيًا جراء الهجوم الروسي

Changed

تقرير عن دخول الحرب الروسية على أوكرانيا شهرها الثاني (الصورة: غيتي)
قتل ما لا يقل عن 1179 مدنيًا إضافة إلى إصابة 1860 آخرين منذ بداية الاجتياح العسكري الروسي للأراضي الأوكرانية.

كشفت الأمم المتحدة، الثلاثاء، عن مقتل ما لا يقل عن 1179 مدنيًا وإصابة 1860 آخرين في أوكرانيا، منذ شنت روسيا عمليتها العسكرية في الرابع والعشرين من فبراير/ شباط الماضي.

وذكرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في بيان، أن 3 ملايين و901 ألف و713 أوكرانيا لجأوا إلى الدول المجاورة، أكثر من نصفهم إلى بولندا، بين 24 فبراير الماضي، و28 مارس/ آذار الحالي.

وأشارت المفوضية إلى لجوء مليونين و314 ألفًا و623 أوكرانيًا إلى بولندا، و602 ألف و461 شخصًا إلى رومانيا، و385 ألفًا و222 إلى مولدوفا. كما أوضحت أن 113 ألفًا عبروا إلى روسيا بين 21 و23 فبراير، من منطقتي دونيتسك ولوغانسك شرقي أوكرانيا. وبيّنت المفوضية أن مئات الآلاف من الذين عبروا نحو دول الجوار، توجهوا بعدها إلى بلدان أوروبية أخرى.

وكانت المنظمة الدولية للهجرة أعلنت أن 6.5 ملايين مدني نزحوا داخل أوكرانيا، ما يرفع العدد الإجمالي مع اللاجئين إلى 10 ملايين.

وقالت ليودميلا دينيسوفا، عضو لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الأوكراني، في وقت سابق في بيان: إن 143 طفلًا قتلوا وأصيب 216 آخرون منذ بداية التدخل العسكري الروسي في أوكرانيا.

12 قتيلا بصاروخ روسي

وفي وقت لاحق لهذا الإعلان، قالت السلطات المحلية إن صاروخًا روسيًا أصاب مبنى الحكومة المحلية في مدينة ميكولايف الساحلية في جنوب أوكرانيا اليوم الثلاثاء فتسبب في مقتل 12 على الأقل وإصابة 33 آخرين.

وأوضحت خدمة الطوارئ في منشور على الإنترنت أن عمال الإنقاذ، الذين يواصلون العمل في الموقع، أخرجوا المصابين من تحت أنقاض المبنى.

وتظهر صورة نشرها فيتالي كيم، حاكم المنطقة، على الإنترنت فتحة كبيرة أحدثها الصاروخ في أحد جوانب المبنى. ورأى شهود من رويترز اليوم الثلاثاء الدمار عن بعد وسيارات الإسعاف والإطفاء تهرع للمكان الذي جرى تطويقه. وقال كيم: "دمروا نصف المبنى ودخلوا مكتبي".

وتهاجم القوات الروسية الموانئ الجنوبية بأوكرانيا بما فيها خيرسون وأوديسا وميكولايف وماريوبول في إطار محاولتها لعزل البلاد عن البحر الأسود وإنشاء ممر بري من روسيا إلى شبه جزيرة القرم، التي استولت عليها موسكو في 2014.

وتصف روسيا ما تقوم به في أوكرانيا بأنه "عملية عسكرية خاصة" لنزع سلاح جارتها، وتنفي استهداف المدنيين ولم تعلق على الضربة على ميكولايف.

وتقول أوكرانيا والغرب إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يشن حربًا غير مبررة.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close