الأربعاء 12 يونيو / يونيو 2024

أول مشاركة لهاري كين.. لايبزيغ يصعق بايرن ميونخ ويحرز السوبر الألماني

أول مشاركة لهاري كين.. لايبزيغ يصعق بايرن ميونخ ويحرز السوبر الألماني

Changed

لاعبو لايبزيغ يحتفلون بكأس السوبر الألماني بعد الفوز على بايرن ميونيخ - غيتي
لاعبو لايبزيغ يحتفلون بكأس السوبر الألماني بعد الفوز على بايرن ميونيخ - غيتي
بعد ساعات من انتقاله إلى بايرن ميونيخ في صفقة قياسية للدوري الألماني، لم تكن أولى مباريات هاري كين موفقة، إذ بالكاد لمس الكرة ثلاث مرات.

هز اللاعب الإسباني، داني أولمو، شباك نادي بايرن ميونخ بطل ألمانيا، أمس السبت، ثلاث مرات منتزعًا لفريقه لايبزيغ كأس السوبر المحلية، من العملاق البافاري، بحضور الوافد الجديد هاري كين، ووسط صدمة جماهير بايرن على ملعبها. 

وبعد ساعات من انتقاله إلى بايرن في صفقة قياسية للدوري الألماني قدرتها وسائل إعلام بنحو 100 مليون يورو (109 ملايين دولار) جلس كين على مقاعد البدلاء ليشاهد تأخر فريقه مبكرًا، بعد أن احتاج أولمو إلى ثلاث دقائق فقط ليفتتح التسجيل من مدى قريب في مرمى زفين أولرايش.

وعزز المهاجم الإسباني من تفوق لايبزيغ، بطل كأس ألمانيا، بعدما راوغ اثنين من اللاعبين بشكل رائع داخل منطقة الجزاء ليسدد من بين قدمي أولرايش قبل دقيقة واحدة من الاستراحة، وكاد محمد سياكان لاعب لايبزيغ أن يمنح التعادل لبايرن حين سدد في قائم مرمى فريقه بالخطأ أثناء تشتيت كرة.

ومع إهدار بايرن للفرص باستمرار، كما كان الحال في الموسم الماضي، دفع المدرب توماس توخيل بقائد إنكلترا كين بدلًا من ماتيس تيل في الدقيقة 64، وسط حماس جماهيري، لكن هذا الأخير بالكاد لمس الكرة ثلاث مرات، فبعد أربع دقائق من نزوله احتسب الحكم ركلة جزاء للايبزيغ إثر لمسة يد على البديل المغربي نصير مزراوي، نفذها أولمو بنجاح ليكمل الثلاثية ويضمن أول لقب لفريقه بالموسم الجديد.

استياء توخيل

وعبر توخيل عن استيائه الشديد بسبب الأداء، معتبرًا أن الفريق بدا كما لو أنه لم يعمل خلال فترة الإعداد للموسم، وقال: "نريد أن نكون على القمة، لدينا فريق قادر على المنافسة"، مضيفًا: "إنها مشكلة كبيرة لأننا نشعر بأننا لم نفعل أي شيء خلال التحضيرات في أربعة أسابيع ماضية".

وتابع: "لا يمكنني شرح ما حدث، لم يكن الجهد كافيًا وحسب في كل مركز، ليست لدي أدنى فكرة عن السبب، لا علاقة بين مستوانا واستعداداتنا للمباراة وبين الأداء في الملعب، وهذا ليس جيّدًا، هذا أسوأ شيء لأن هناك تناقضًا كبيرًا". كما أسف توخيل لهاري كين، قائلاً: "أنا آسف بشأنه، قد يظن أننا لم نتدرب منذ أسابيع". 

لكن الانتقادات طالت توخيل نفسه، الذي بدأ المباراة بلا كينغسلي كومان، ومزرواي، والعملاق الكوري كيم مين جاي، الذي استقدمه بايرن من نابولي الإيطالي، وقد ساهموا جميعًا بتبدل حال الفريق في الشوط الثاني، الذي بدأه بايرن بثورة هجومية، أراد منها استغلال نزول كين أرضية الملعب قبل نصف ساعة من نهاية المباراة، إلا أن ضربة الجزاء التي نالها لايبيزغ أرخت بثقلها على أداء اللاعبين. 

"ليلة مذهلة"

أما بطل الأمسية، ومسجل أهداف لايبزيغ، أولمو، فقال بعد اللقاء: "إنها ليلة مذهلة، اجتهدنا خلال 90 دقيقة واستحوذنا كثيرًا، توقعنا الفوز وأردنا رفع الكأس، ولا توجد طريقة أفضل لبدء الموسم".

وكان قائد منتخب إنكلترا هاري كين، قد وصل قبل ساعات من المباراة إلى بافاريا، ووقع على عقد مع بايرن حتى عام 2027 قادمًا من توتنهام، بحثًا عن الألقاب الغائبة عن خزائنه في سن الثلاثين، حيث كان يمني النفس بالفوز لأول لقب له أمس، لكن لايبزيغ كانت له كلمة الفصل.

ويستهل بايرن حملة الدفاع عن لقب الدوري، عندما يحل ضيفًا على فيردر بريمن يوم الجمعة المقبل، ويأمل في أن يحل كين أزمته الهجومية المستمرة منذ رحيل روبرت ليفاندوفسكي العام الماضي.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close