الثلاثاء 25 يونيو / يونيو 2024

إخلاء حي بعد تهديد إسرائيلي.. مسيرات وصواريخ من لبنان نحو الجولان

إخلاء حي بعد تهديد إسرائيلي.. مسيرات وصواريخ من لبنان نحو الجولان

Changed

استهدف الحزب اللبناني مستوطنة مسغاف عام الإسرائيلية
استهدف حزب الله مستوطنة مسغاف عام الإسرائيلية - إكس
يتعمد الجيش الإسرائيلي تهديد أحياء في جنوب لبنان بالقصف لإخلائه من السكان على غرار قطاع غزة في الوقت الذي يتصاعد فيه القصف المتبادل مع حزب الله.

أفادت تقارير إعلامية لبنانية، بأن السلطات المحلية أخلت أحد الأحياء في قرية واقعة جنوبي البلاد، بعد تهديد إسرائيلي بقصف أحد المنازل. 

وأشارت صحيفة "النهار" إلى أن جيش الاحتلال الإسرائيلي واصل استخدام أساليب الترهيب بإرسال تهديدات إلى سكان الجنوب اللبناني، عبر الاتصال على الهواتف الأرضية وانتحال شخصية أمنية أو صحية، أو اختراق الهواتف الخليوية الخاصة بالمواطنين، وآخر هذه الفصول كان عبر اتّصال تلقّاه أحد المواطنين في بلدة صريفا الواقعة في قضاء صور، من قبل جيش الاحتلال يطالبه بإخلاء منزله في البلدة تمهيدًا لاستهدافه.

وأضافت الصحيفة أنه و"على إثر انتشار تسجيل صوتي لهذا الشاب يُبلغ فيه ما حصل معه صباح اليوم، عملت الهيئات المدنية في بلدة صريفا على إخلاء حي نيحا السكني من قاطنيه. كما عملت فرق إسعاف البلدة على نقل مريضين من البلدة إضافة إلى عدد من سكان الحي المهدد بالاستهداف". 

وسبق لجيش الاحتلال أن استهدف بلدة صريفا، وجوارها، في سياق الغارات الجوية التي يشنها على جنوب لبنان منذ بداية تبادل القصف و"حزب الله" اللبناني منذ 8 أكتوبر/ ترين الأول الماضي.

قصف في الجولان

وكان مراسل "العربي" في جنوب لبنان قد أكد في وقت سابق من اليوم تعرض بلدة الخيام لقصف مدفعي إسرائيلي، فيما أفادت إذاعة الجيش الإسرائيلي برصد إطلاق 10 صواريخ على الأقل باتجاه الجولان وسقوط مسيّرة في إصبع الجليل.

وأوضح أجيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم، أنه رصد إطلاق عدة قذائف صاروخية من لبنان، سقطت في مناطق مفتوحة في منطقة "مسغاف عام" في منطقة إصبع الجليل، دون وقوع إصابات.

وتابع الجيش: "نتيجة للسقوط نشبت حرائق في المنطقة، وتعمل فرق الإطفاء الآن على الفور على إخماد الحرائق".

في المقابل، أصدر الحزب في لبنان بيانًا قال فيه إن مقاتليه قصفوا اليوم، مرابض مدفعية لجيش الاحتلال، في الزاعورة ضمن الجولان السوري المحتل "وانتشار الجنود في محيطها براجمة صواريخ كاتيوشا". وفي بيان آخر أكد الحزب استهداف موقع الرمثا في تلال كفرشوبا اللبنانية المحتلة بالأسلحة الصاروخية، وتحقيق إصابات محققة داخله. 

من جهتها، أشارت مراسلة "العربي" إلى أن صفارات إنذار متتالية دوت شمالي الجولان المحتل خشية تسلل مسيّرات.

نعي مقاتل

حزب الله وفي سلسلة بياناته اليوم، نعى أحد مقاتليه، وهو من بلدة عيترون في جنوب لبنان، وقال الحزب اللبناني في بيان النعي: إن المقاتل "ارتقى شهيدًا على طريق القدس".

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قد أفاد في بيان أن، طائراته العسكرية شنت غارات على "أهداف لمنظمة حزب الله في جنوب لبنان الليلة الماضية".

وأضاف: "من بين الأهداف التي تمت مهاجمتها بنية تحتية إرهابية في منطقة عيترون، وبنية عسكرية في منطقة رب ثلاثين".

وأشار في بيانه الصادر صباح اليوم إلى أن طائراته الحربية قصفت صباحًا، "منصة صاروخية استخدمها حزب الله في قرية حولا جنوب لبنان".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة