الأحد 21 أبريل / أبريل 2024

إيران تتهم إسرائيل بالمسؤولية عن هجوم استهدف خطوط أنابيب غاز

إيران تتهم إسرائيل بالمسؤولية عن هجوم استهدف خطوط أنابيب غاز

Changed

وزير النفط الإيراني جواد أوجي
وزير النفط الإيراني جواد أوجي - غيتي
استهدف انفجاران في 14 فبراير شبكة خطوط أنابيب الغاز الرئيسية بين الجنوب والشمال بإيران في هجوم وصفته طهران بأنه "تخريبي إرهابي".

اتهم وزير النفط الإيراني جواد أوجي إسرائيل اليوم الأربعاء بالمسؤولية عن هجوم على خطوط أنابيب غاز الأسبوع الماضي، حسبما ذكرت وكالة تسنيم الإيرانية شبه الرسمية للأنباء.

وفي 14 فبراير/ شباط، استهدف انفجاران شبكة خطوط أنابيب الغاز الرئيسية بين الجنوب والشمال في إيران، ووصف أوجي الهجوم وقتها بأنه "عمل تخريبي إرهابي"، ولم يشر بأصابع الاتهام لأي جهة.

ولم يتسّبب هذان الانفجاران في سقوط ضحايا، لكنّهما تسببا باضطراب إمدادات الغاز في ثلاث محافظات على الأقل، وألحقا أضرارًا بخطوط أنابيب الغاز قرب مدينتي بروجن (جنوب غرب) وصفاشهر (جنوب).

"مؤامرة إسرائيلية"

وقال أوجي اليوم الأربعاء: "العدو كان ينوي قطع إمدادات الغاز عن المنازل، لكن خلال ساعتين عمل زملاؤنا على التصدي للمؤامرة الإسرائيلية التي لم تلحق سوى أضرار بعدة أنابيب".

وفي ديسمبر/ كانون الأول، زعمت مجموعة قرصنة تتهمها إيران بأن لها صلات بإسرائيل، أنها نفذت هجومًا إلكترونيًا، أدى إلى تعطيل ما يصل إلى 70% من محطات الوقود في إيران.

واتهم أوجي حينها "الولايات المتحدة والعدو الصهيوني" بالوقوف خلف الهجوم مؤكدًا أنهما "أرادا إلحاق المعاناة بالناس".

وأكد أنه "سيتم إحباط هذه المؤامرة قريبًا".

بدوره، دعا الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إلى فتح تحقيق واتخاذ "إجراءات فورية" لمعالجة المشكلة.

وتسبب هجوم إلكتروني في أكتوبر/ تشرين الأول 2021 بعطل عام غير مسبوق من حيث حجمه في محطات الوقود، استمر أسبوعًا، وأثار زحمة في شوارع طهران الرئيسية وصفوف انتظار طويلة أمام المحطات.

وتملك إيران الخاضعة لعقوبات دولية شديدة تخنق اقتصادها، رابع أكبر احتياطي نفطي مثبت في العالم.

المصادر:
أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close