الأربعاء 24 أبريل / أبريل 2024

"استهداف متعمد".. الهلال الأحمر الفلسطيني يدعو لحماية موظفي الإغاثة

"استهداف متعمد".. الهلال الأحمر الفلسطيني يدعو لحماية موظفي الإغاثة

Changed

الهلال الأحمر الفلسطيني يجدد نداءاته للمجتمع الدولي لحماية العاملين بمجال الإغاثة والإنسانية - الأناضول
الهلال الأحمر الفلسطيني يجدد نداءاته للمجتمع الدولي لحماية العاملين بمجال الإغاثة والإنسانية - الأناضول
اعتبرت المتحدثة باسم الهلال الأحمر الفلسطيني أن العاملين في المجالين الإنساني والطبي يرزحون منذ ستة أشهر تحت تعنت ومضي قوات الاحتلال في استهدافهم.

جدد الهلال الأحمر الفلسطيني نداءاته للمجتمع الدولي للتحرك وحماية العاملين بالمجالين الإغاثي والإنساني والطبي، وذلك عقب استهداف جيش الاحتلال الإسرائيلي قافلة المطبخ المركزي العالمي في دير البلح بقطاع غزة.

جاء ذلك، في حديث مع المتحدثة باسم الهلال الأحمر الفلسطيني نبال فرسخ لـ"العربي" أكّدت فيه أن الاستهداف المتعمد للعاملين في مجال العمل الإنساني والطبي لم يتوقف منذ اليوم الأول للعدوان على غزة في 7 أكتوبر/ تشرين الأول المنصرم.

وكان الهلال الأحمر قد أعلن في بيان انتشال جثامين موظفي المطبخ المركزي العالمي الـ 7  في "مهمة صعبة"، قبل نقلها إلى مستشفى أبو يوسف النجار تمهيدًا لإجلائها عبر معبر رفح.

مهمة صعبة

في التفاصيل، كشفت فرسخ في مداخلة لها من رام الله أن مهمة انتشال جثامين العاملين في مجال العمل الإنساني وممثلي المطبخ المركزي العالمي بدأت مساء أمس بعد استهداف مركباتهم غربي دير البلح، وأضافت بأنه تم انتشال جثامين خمسةٍ منهم.

وأوضحت أنه كان هناك جثمانان لعاملين آخرين مفقودين تمكنت الطواقم العاملة على الأرض من انتشالهما في وقت مبكر صباح اليوم، وإتمام العملية رغم خطورة المنطقة.

كما نقلت المتحدثة باسم الهلال الأحمر، أنه جرى نقل جثامين الضحايا إلى مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح قبل أن ينقلونها من جديد إلى مستشفى أبو يوسف النجار تمهيدًا لإجلائها عبر معبر رفح الحدودي البري.

نداء للمجتمع الدولي

هذا وشدّدت فرسخ لـ"العربي" على أن ما جرى مع العاملين في المطبخ المركزي العالمي "وورلد سنترال كيتشن"، يأتي ضمن سلسلة من الاستهدافات يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي بحق العاملين في مجال العمل الإنساني والطبي.

وأضافت: "نحن في الهلال الأحمر الفلسطيني نجدد النداء للمنظمات الأممية والدولية والمجتمع الدولي لحماية العاملين في المجالين الإغاثي والإنساني والطبي والمستشفيات، وفقًا للقانون الدولي الإنساني".

لكنها لفتت في الوقت عينه إلى أن هذه النداءات تتكرر منذ بداية العدوان، مضيفة: "نتحدث عن 6 شهور متتالية، ولا زال المجتمع الدولي يفشل في توفير الحماية اللازمين للعاملين الإنسانيين.. ولا يزال الاحتلال ماضٍ في استهدافاته لهم".

في هذا الإطار، تكشف فرسخ أنه منذ 7 أكتوبر استشهد أكثر من 364 عاملا في مجال العمل الطبي والإغاثي. 

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close