الإثنين 27 مايو / مايو 2024

استهدف حافلة في كابُل.. ارتفاع حصيلة ضحايا انفجار تبناه تنظيم الدولة

استهدف حافلة في كابُل.. ارتفاع حصيلة ضحايا انفجار تبناه تنظيم الدولة

Changed

يطالب عدد من أهالي ضحايا الانفجار الذي وقع السبت في كابُل بمزيد من الأمن - وسائل التواصل
يطالب عدد من أهالي ضحايا الانفجار الذي وقع السبت في كابُل بمزيد من الأمن - لقطة شاشة من قناة "طلوع" نيوز الأفغانية
قال الناطق باسم شرطة كابُل إن الانفجار نجم عن عبوات ناسفة وضعت في الحافلة، وإن "الشرطة تحقق في الحادث لتحديد الجناة ومحاسبتهم أمام القضاء".

ارتفعت حصيلة قتلى انفجار تبناه تنظيم الدولة، واستهدف حافلة في العاصمة الأفغانية كابُل، إلى خمسة.

وكانت الحصيلة الأولى بلغت قتيلين و14 جريحًا في الانفجار الذي وقع مساء السبت في حي دشت برتشي، الذي يقطنه أبناء طائفة الهزارة، وفق وكالة "فرانس برس".

وقال الناطق باسم شرطة كابُل خالد زادران في بيان اليوم الأحد، إن الانفجار نجم عن عبوات ناسفة وضعت في الحافلة، وإن "الشرطة تحقق في الحادث لتحديد الجناة ومحاسبتهم أمام القضاء".

من جهتها، قالت بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان اليوم الأحد في رسالة نشرتها على مواقع التواصل الاجتماعي، إن مجموع عدد الضحايا من قتلى وجرحى وصل إلى 25 على الأقل.

ودعت البعثة إلى "وضع حد للهجمات التي تستهدف المدنيين وتوفير حماية أكبر للهزارة في أفغانستان".

وبعد ساعات على الانفجار، تبنّى تنظيم الدولة - ولاية خراسان مسؤوليّة الهجوم، في بيان عبر تلغرام.

مطالبة بمزيد من الأمن

ويطالب عدد من أهالي ضحايا الانفجار الذي وقع السبت بمزيد من الأمن، حسبما نقلت قناة "طلوع" نيوز المحلية.

وانتقدت هذه العائلات انعدام الأمن في غرب كابُل، وقالت إن الحكومة المؤقتة يجب أن تضمن أمنهم بجدية.

وانخفض عدد التفجيرات والهجمات في أفغانستان بشكل ملحوظ منذ أن تسلمت حركة طالبان السلطة في أغسطس/ آب 2021.

لكن إدارة طالبان في أفغانستان تواجه تمردًا من عناصر تنظيم الدولة، الذين أعلنوا مسؤوليتهم عن سلسلة من الهجمات الدامية على مدنيين وأجانب وقوات أمن لطالبان في الشهور الأخيرة.

ففي نوفمبر/ تشرين الثاني الفائت، قُتل سبعة أشخاص بانفجار في حافلة في دشت برتشي تبنّاه تنظيم الدولة.

وبحسب تقرير لمجلس الأمن الدولي صدر في مايو/ أيار 2023، فإن تنظيم الدولة يسعى إلى "إثارة نعرات طائفية وزعزعة استقرار المنطقة".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close