الأحد 25 فبراير / فبراير 2024

اعتداء جديد.. إسرائيل تواصل قمعها للمتضامنين مع سكان حي الشيخ جراح

اعتداء جديد.. إسرائيل تواصل قمعها للمتضامنين مع سكان حي الشيخ جراح

Changed

هاجم جنود الاحتلال الصحفيين ومنعوهم من تغطية الاحداث في الشيخ جراح.
هاجم جنود الاحتلال الصحفيين ومنعوهم من تغطية الاحداث في الشيخ جراح (غيتي)
أطلقت قوات الاحتلال القنابل المسيلة للدموع واعتدت على المتضامنين بالضرب، وأبعدتهم بقوة السلاح من مدخل الحي المغلق بالمكعبات الإسمنتية.

اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، السبت، بالضرب على متظاهرين شاركوا في وقفة تضامنية سلمية مع أهالي حي الشيخ جراح وسط القدس المحتلة.

وتجمّع عشرات الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب والإسرائيليين أمام الحي المغلق منذ 16 مايو/ أيار الجاري، وردّدوا شعارات تضامنية مع سكانه، ورفعوا الأعلام الفلسطينية.

وردّت قوات الاحتلال الإسرائيلي بإطلاق القنابل المسيلة للدموع، واعتدت على بعضهم بالضرب، وأبعدتهم بقوة السلاح من مدخل الحي المغلق بالمكعبات الإسمنتية منذ أكثر من أسبوعين.

كما هاجم جنود الاحتلال الصحفيين، واعتدوا على عدد منهم بالضرب، ومنعوهم من القيام بواجبهم بتغطية الأحداث الجارية هناك.

وتواصل سلطات الاحتلال إجراءات التضييق على أهالي حي الشيخ جراح في القدس الشرقية، في إطار خطتها لتهجيرهم من منازلهم لصالح المستوطنين.

وأمس الخميس، حذّر المنسق الأممي الخاص بعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند من أن الفلسطينيين في حيي "الشيخ جراح" و"سلوان" يواجهون خطر التهجير مع بدء قضايا الإخلاء المعلقة أمام المحاكم الإسرائيلية، معتبرًا أن الأمر "لا يزال مصدر قلق كبير".

وتفرض قوات الاحتلال الإسرائيلي إغلاقًا غير قانوني على أهالي حيّ الشيخ جراح (منطقة كرم الجاعوني)، مع السماح للمستوطنين بالتجوّل داخل الحيّ بأريحية، كما تعمل على منع الفلسطينيين من التضامن مع أهالي الحيّ المُهدّد بالتهجير، وتمنع وسائل الإعلام المحلية والعالمية من إيصال الصورة الحقيقية لما تفرضه قوات الاحتلال من قيود مشدّدة على الحي.

وفي تحدٍ لقوات الاحتلال الاسرائيلي، يقوم أهالي وسكان حي الشيخ جراح بإعادة رسم الجداريات التي قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بمحوها مع استمرار الانتهاكات من قبل المستوطنين. 

وبرزت الرسومات الجدارية في حي الشيخ جراح بوصفها نوعًا من التعبير عن هوية المكان. وشارك في تنفيذها العديد من الشبان والشابات الفلسطينيين.

وتُواجه 27 أسرة فلسطينية في حي الشيخ جراح، خطر التهجير بعد أن قرّرت محاكم الاحتلال، لمرات عدة وعلى مدار سنوات، إخلاء منازلها لصالح مستوطنين.

المصادر:
العربي، وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close