الأربعاء 29 مايو / مايو 2024

اعتقالات في الضفة.. المستوطنون يتداعون لاقتحام الأقصى بذكرى النكبة

اعتقالات في الضفة.. المستوطنون يتداعون لاقتحام الأقصى بذكرى النكبة

Changed

الاحتلال يهدم منزلي أسيرين ويعتقل مواطنين خلال اقتحاماته بالضفة - رويترز
الاحتلال يهدم منزلي أسيرين ويعتقل مواطنين خلال اقتحاماته بالضفة - رويترز
نفذت قوات الاحتلال حملة اعتقالات في الضفة شملت عزون بقلقيلية وتل جنوبي نابلس، بالتزامن مع اقتحام المستوطنين للأقصى.

اقتحم عشرات المستوطنين اليوم الإثنين، باحات المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة من جهة باب المغاربة، وذلك بحماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا"، أن مستوطنين دخلوا على شكل مجموعات إلى باحات المسجد، ونفذوا جولات استفزازية وطقوسًا تلمودية.

ويأتي ذلك، فيما تدعو جماعات من المستوطنين إلى اقتحام كبير للمسجد الأقصى غدًا الثلاثاء، ورفع أعلام الاحتلال داخله، احتفالًا بذكرى النكبة.

اقتحام ضخم لعزون

بالتوازي، تتواصل الاقتحامات الإسرائيلية لقرى وبلدات الضفة الغربية يتخللها إجراءات وانتهاكات بحق المدنيين أبرزها عشرات الاعتقالات، وتخريب وتفتيش منازل المواطنين وهدمها.

ومتابعةً لهذه التطورات، نقل مراسل "العربي" عميد شحادة أن جيش الاحتلال الإسرائيلي اقتحم بلدة عزون شرق مدينة قلقيلية، حيث انتقل من منزل إلى آخر منفّذًا إغلاقًا شاملًا للقرية.

وداهمت القوات الإسرائيلية عشرات المنازل واعتقلت منها عشرات المواطنين الفلسطينيين، ونقلتهم وفق شحادة إلى معسكر لجيش الاحتلال نصبته على مدخل القرية قبل أن تعيد إطلاق سراح معظمهم.

ولفت مراسلنا إلى أن هذا الاقتحام المستمر منذ ساعات الليل يعد من أوسع الاقتحامات لقرية عزون، مشيرًا إلى أن قوات الاحتلال هدمت خلاله منزلين أحدهما عبارة عن عمارة سكنية لعائلة الأسيرين ثائر وأحمد بدوان.

وأوضح شحادة أن في عزون أخطرت القوات الإسرائيلية أكثر من 20 منزلًا بالهدم بحجة البناء في المناطق المصنفة "ج"، والملاحظ أن جيش الاحتلال يركز على منازل الأسرى في عمليات الهدم.

وخلال الاقتحام شرقي قلقيلية، أصيب شابان فلسطينيان جراء اعتداء الجيش الإسرائيلي عليهما والتنكيل بهما خلال اعتقالهما.

ولفت مراسل "العربي" إلى أن جيش الاحتلال الإسرائيلي قام بتفتيش سيارة الإسعاف قبل السماح لها بنقل الشابين المصابين إلى المستشفى.

مواجهات في تل

أما في قرية تل جنوب نابلس، فقد شهدت المنطقة مواجهات شديدة بين الشبان وقوات الاحتلال خلال ساعات الفجر أصيب فيها 11 فلسطينيًا، أحدهم بالرصاص المطاطي، والبقية بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، بحسب شحادة.

وكانت المواجهات مع الشبان الفلسطينيين قد اندلعت عندما اقتحم جيش الاحتلال الإسرائيلي القربة قبل أن ينسحب منها صباح اليوم.

اعتداءات مستوطنين بجالوت

كذلك هو الحال في جالوت جنوب مدينة نابلس، حيث نفذ المستوطنون هجومًا على القرية وقاموا بإحراق مركبة ومحاولة إحراق عدد من المنازل إلا أنهم انسحبوا، بعد تصدي الأهالي لهم.

وأشار شحادة إلى أن المستوطنين يركزون هجماتهم في الآونة الأخيرة على قرى جنوب نابلس وشمال وشمال شرق مدينة رام الله.

يذكر أن قوات إسرائيلية اقتحمت أيضًا البيرة واعتقلت شابًا فلسطينيًا من منزله واقتحمت مخيم الدهيشة في بيت لحم، واعتقلت 3 مواطنين على الأقل خلال مداهمة عدد من المنازل.

كما اعتقلت القوات الإسرائيلية طالبًا جامعيًا من داخل منزله في الخليل، قبل أن تنسحب.

وبحسب نادي الأسير الفلسطيني، بلغ الذين اعتقلتهم قوات الاحتلال منذ مساء أمس وحتّى صباح اليوم الاثنين، 15 مواطنًا على الأقل من الضّفة، بينهم طفلان، وأسرى سابقون.

المصادر:
العربي - وفا

شارك القصة

تابع القراءة
Close