الخميس 18 يوليو / يوليو 2024

اعتقالات في الضفة واقتحام للأقصى.. الاحتلال يعدم فلسطينيًا في سلواد

اعتقالات في الضفة واقتحام للأقصى.. الاحتلال يعدم فلسطينيًا في سلواد

Changed

تقرير لـ"العربي" حول تشييع ثلاثة شهداء قُتلوا برصاص الاحتلال قرب جنين (الصورة: رويترز)
استشهد فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي وسط الضفة الغربية، في وقت زعمت فيه وسائل إعلام عبرية أن المستهدف حاول تنفيذ عملية طعن.

استشهد مواطن فلسطيني اليوم الأحد، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرب بلدة سلواد شرقي مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة، حسبما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية.

ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا" عن مصادر محلية، بأن المواطن أحمد حسن عبد الجليل كحلة (45 عامًا) أصيب بالرصاص الحي على المدخل الغربي للبلدة، وجرى نقله إلى مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله، ووصفت إصابته الخطيرة، إثر رصاصة مباشرة في العنق، وسرعان ما أعلن عن استشهاده.

وأفاد شاهد عيان "وفا"، بأن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص صوب المواطن بعد مشادة كلامية، حيث قاموا بإنزاله عنوة من مركبته، ثم أطلقوا عليه الرصاص من مسافة صفر.

وفي السياق ذاته، تحدثت القناة 12 الإسرائيلية الخاصة عن "محاولة طعن" و"تحييد المنفذ دون وقوع إصابات" في صفوف الجيش.

وأمس السبت، استشهد 3 فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي، شمالي الضفة الغربية، أحدهم متأثرًا بإصابته.

وبذلك يكون عدد الفلسطينيين الذين استشهدوا برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية منذ بداية 2023 قد ارتفع إلى 13.

حملة اعتقالات في الضفة الغربية

وفي سياق متصل، شنت قوات الاحتلال، صباح اليوم الأحد، حملة اعتقالات طالت عددًا من الفلسطينيين بمناطق متفرقة من الضفة والقدس.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت منزلي الأسيرين المحررين خليل عبد الكريم الفروخ، وعمرو ذياب الفروخ، واعتقلتهما بعد أن حققت معهما ميدانيًا وفتشت منزليهما في بلدة سعير شرق الخليل (جنوب).

وفي رام الله وسط الضفة، اعتقلت قوات الاحتلال محمد حماد، وشادي الديك، ورياض خليفة، وعبدالله أبو عادي، فيما اعتقلت الأسير المحرر عبود الشقفة من جنين.

وفي القدس اعتقلت قوات الاحتلال الفتى عزيز عليان من منزل عائلته في قرية العيساوية.

اقتحام المسجد الأقصى

في غضون ذلك، اقتحم مستوطنون متطرفون، صباح الأحد، المسجد الأقصى، من باب المغاربة، بحماية مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

ونشرت شرطة الاحتلال منذ الصباح الباكر، عناصرها ووحداتها الخاصة في باحات الأقصى وعند أبوابه، لتأمين الحماية لاقتحامات المستوطنين المتطرفين.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة أن عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، وأدوا طقوسًا تلمودية في الجهة الشرقية منه.

كما واصلت شرطة الاحتلال التضييق على دخول المصلين الفلسطينيين للأقصى، ودققت في هوياتهم الشخصية، واحتجزت بعضها عند بواباته الخارجية.

إلى ذلك، يواصل المقدسيون دعواتهم إلى الحشد والرباط في المسجد الأقصى، لإفشال كل مخططات الاحتلال و"جماعات الهيكل" المزعوم.

ويتعرض الأقصى يوميًا عدا الجمعة والسبت، لسلسلة اقتحامات من المستوطنين، ضمن محاولات الاحتلال لتقسيمه زمانيًا ومكانيًا.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close