الأربعاء 8 ديسمبر / December 2021

اشتعال أسعار النفط.. بايدن: ستشهدون انخفاضها قريبًا

اشتعال أسعار النفط.. بايدن: ستشهدون انخفاضها قريبًا
الثلاثاء 23 نوفمبر 2021

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم الثلاثاء، أن استخدام مخزون الولايات المتحدة النفطي الإستراتيجي هو "مبادرة كبيرة" من شأنها أن "تحدث فرقًا" في أسعار البنزين، التي ارتفعت بشكل هائل.

يأتي هذا القرار فيما ارتفعت الأسعار في محطات الولايات المتحدة التي تستهلك البنزين بكميات كبيرة، ما يُشكل مشكلة سياسية كبيرة للرئيس جو بايدن، خاصة قبل عيد الشكر، والذي يقطع فيه الأميركيون مسافات كبيرة للقاء عائلاتهم.

وأشار الرئيس الأميركي إلى "أن الأمر سيستغرق وقتًا، لكن قريبًا ستشهدون انخفاضًا في سعر البنزين".

50 مليون برميل من النفط

وفي تحالف تم ضمن ظروف غير مسبوقة، ستستخدم الولايات المتحدة ودول أخرى، بينها الصين، المخزون النفطي الإستراتيجي في مسعى لخفض سعر الذهب الأسود.

وستضخ أول قوة اقتصادية في العالم 50 مليون برميل من النفط في الأسواق، بحسب البيت الأبيض.

وستستخدم الولايات المتحدة مخزونها النفطي الاحتياطي بطريقتين، حيث ستطرح 32 مليون برميل من خلال نظام "تبادل" على أن تتم إعادة هذا النفط إلى الحكومة الفدرالية ليصب في المخزون الإستراتيجي خلال السنوات المقبلة. وستبيع 18 مليون برميل على مدى عدة أشهر.

وكان البيت الأبيض قد تحدث أن بايدن مستعد لاتخاذ إجراءات إضافية إذا لزم الأمر بالتنسيق مع دول العالم للحفاظ على إمدادات كافية من الطاقة.

روسيا ملتزمة بتعهداتها لأوبك+

من جهته، قال الكرملين: إنّ روسيا لا تزال ملتزمة بالوفاء بتعهداتها في أوبك+. وحسب الكرملين، فإنه لا خطط للرئيس فلاديمير بوتين للاتصال بشركاء بلاده في هذه المجموعة، على الرغم من الحديث عن لجوء دولة مستهلكة رئيسة إلى احتياطاتها النفطية الإستراتيجية.

وبالتوازي مع الخطوة الأميركية لسحب 50 مليون برميل من نفطها من احتياطاتها الإستراتيجية، أعلنت الحكومة الهندية أنها ستفرج عن خمسة ملايين برميل من احتياطياتها الإستراتيجية بالتنسيق مع مشترين آخرين من بينهم الولايات المتحدة والصين واليابان وكوريا الجنوبية.

تنسيق مع كبار مستهلكي النفط

وكان الرئيس الأميركي قد طلب قبل أيام من كبار مستهلكي النفط استخدام احتياطياتهم الإستراتيجية لمواجهة الارتفاع غير المسبوق لأسعار الوقود في الولايات المتحدة، متهمًا شركات للنفط والبنزين بالتلاعب لإبقاء الأسعار مرتفعة والإضرار بالمستهلكين في بلاده.

وتقول بلومبرغ: إنّ الصين ستبدأ السحب من احتياطي النفط لديها بعد أيام من دعوة الولايات المتحدة بعض كبار مستهلكي النفط في مسعى منسق لخفض الأسعار وتحفيز التعافي الاقتصادي.

وأخفقت الولايات المتحدة سابقًا في إقناع تحالف أوبك+ بضخ مزيد من النفط، إذ ترى المجموعة أنه لا يوجد نقص في المعروض العالمي من الخام.

وتمتلك الصين واليابان أكبر احتياطي من النفط الإستراتيجي في العالم بعد الولايات المتحدة التي تخزّن أكثر من 600 مليون برميل من النفط في كهوف بخليج المكسيك.

ولجأ الرؤساء الأميركيون إلى السحب من الاحتياطي النفطي الإستراتيجي في مناسبات عدة لتهدئة أسواق النفط في أوقات الحروب أو الكوارث الطبيعية.

خطوة "ليست مفاجئة"

وفي هذا السياق، أفاد مراسل "العربي" في واشنطن بأن الخطوة الأميركية "ليست مفاجئة" في ظل مطالبات داخل مجلس الشيوخ للجوء إلى الاحتياطي الإستراتيجي.

ولفت إلى أن المخزون الإستراتيجي من الاحتياطي النفطي للولايات المتحدة تم إنشاؤه بعد حرب أكتوبر/ تشرين الأول عام 1973، حين قرر العرب قطع الإمدادات عن بعض الدول المتحالفة مع إسرائيل.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة لم تلجأ إلى مخزونها الإستراتيجي إلا ثلاث مرات على امتداد 50 عامًا الماضية، حيث كانت أول مرة أثناء عاصفة الصحراء عام 1991، إضافة إلى إعصار كاترينا.

ووفق مراسل "العربي"، فإن لجوء الولايات المتحدة إلى استخدام مخزونها النفطي الإستراتيجي يأتي في ظل عدم وجود شح في الإمدادات النفطية، إضافة إلى عدم وجود أي أمر طارئ.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

اقتصاد - العالم
منذ 49 دقائق
ستتضرّر أشد البلدان فقرًا من التغير المناخي مثل بنغلاديش (غيتي)
ستتضرّر أشد البلدان فقرًا من التغير المناخي مثل بنغلاديش (غيتي)
شارك
Share

تشمل النتائج الرئيسة للتقرير اختلافات ملحوظة في الانبعاثات بين الدول وبين الأفراد، استنادًا إلى حد كبير على الدخل.

اقتصاد - قطر
منذ 16 ساعات
العجز المتوقع في الميزانية يبلغ 8,3 مليار ريال (غيتي)
العجز المتوقع في الميزانية يبلغ 8,3 مليار ريال (غيتي)
شارك
Share

أعلن وزير المالية القطري علي بن أحمد الكواري أن "التقديرات الإجمالية للإيرادات في موازنة العام المالي 2022 تبلغ 196 مليار ريال قطري ما يمثل زيادة بنسبة 22.4%".

Close