الأربعاء 15 مايو / مايو 2024

الأكبر في العالم.. أمير قطر يضع حجر الأساس لتوسعة مشروع حقل الشمال

الأكبر في العالم.. أمير قطر يضع حجر الأساس لتوسعة مشروع حقل الشمال

Changed

تقرير سابق حول تزايد أعداد الدول الراغبة في شراء الغاز القطري المسال بعد توسعة حقل الشمال (الصورة: وكالة الأنباء القطرية)
تسعى قطر إلى رفع إنتاجها من الغاز الطبيعي المسال بنسبة 60% إلى 126 مليون طن سنويًا بحلول عام 2027.

وضع أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اليوم الثلاثاء حجر الأساس لمشروع توسعة حقل الشمال للغاز في مدينة رأس لفان الصناعية.

وجرى خلال حفل افتتاح مشروع توسيع الإنتاج في أحد أكبر حقول الغاز الطبيعي في العالم، عرض فيلم وثائقي حول مراحل تطور  مشروع التوسعة، والذي سيرفع الطاقة الإنتاجية السنوية لدولة قطر من الغاز الطبيعي المسال من 77 مليون طن سنويًا إلى 126 مليونا بحلول عام 2026، وفقًا لما نقلت وكالة الأنباء القطرية "قنا".

وجرى الحفل بحضور أمير دولة قطر في مدينة رأس لفان، محطة معالجة الغاز البرية التابعة لمجموعة "قطر للطاقة" الحكومية والتي تقع على بعد 80 كيلومترًا شمال الدوحة.

وكتب الشيخ تميم بن حمد آل ثاني على منصة "إكس": "وضعنا اليوم حجر الأساس لمشروع توسعة حقل الشمال الذي يندرج ضمن استراتيجيتنا نحو تعزيز مكانة قطر كمنتج عالمي للغاز الطبيعي المسال". وأضاف أنّ المشروع "يعزز دورها الرائد في تلبية الحاجة للطاقة في السوق العالمي".

ومن خلال توسعة الحقل، تخطط قطر لرفع إنتاجها من الغاز الطبيعي المسال بنسبة 60% إلى 126 مليون طن سنويًا بحلول عام 2027. ومن المتوقع أن يبدأ إنتاج الغاز بعد التوسعة في عام 2026.

"دعم ريادة قطر في مجال الطاقة"

من جهته، وصف وزير الطاقة القطري سعد الكعبي المشروع بأنه "قفزة لتعزيز ريادة بلادنا في مجال الطاقة" و"انعكاس لهدفنا المتمثل في الاستثمار الأمثل لمواردنا الطبيعية".

وقال الكعبي: "تأتي هذه الإضافة في وقت بالغ الأهمية، لأنها تلعب دورًا مهمًا للغاية في وقت نشهد العديد من التقلبات الجيوسياسية".

وتعد الدول الآسيوية، وعلى رأسها الصين واليابان وكوريا الجنوبية، السوق الرئيسية للغاز القطري الذي تسعى إلى الحصول عليه الدول الأوروبية بشكل متزايد منذ الهجوم العسكري الروسي في أوكرانيا العام الماضي.

بدوره، قال رئيس شركة "توتال إنرجي" الفرنسية باتريك بويان للصحافيين، إن توسيع حقل الشمال كان "مشروعًا ضخمًا"، ويأتي مع زيادة الطلب على الغاز الطبيعي المسال من أوروبا.

وأضاف: "نحتاج إلى مزيد من الإمدادات. هذا واضح. لا تزال السوق هشة"، مؤكدًا أن "هذا المشروع كبير وسيضيف مساحة في السوق".

ووقعت توتال اتفاقًا بقيمة 1,5 مليار دولار مع "قطر للطاقة" في سبتمبر/ أيلول العام الماضي حصلت بموجبه على حصة 9,3% في مشروع حقل الشمال الجنوبي في قطر، وهو المرحلة الثانية من توسعة حقل الغاز.

وأصبحت شركة الطاقة الفرنسية العملاقة في يونيو/ حزيران 2022 الشريك الأول في المرحلة الأولى من التوسعة حقل حقل الشمال، حيث ضخت أكثر من 2 مليار دولار مقابل حصة بلغت 25%.

وتعتبر قطر واحدة من أكبر منتجي الغاز الطبيعي المسال في العالم إلى جانب الولايات المتحدة وأستراليا وروسيا. وتقدر "قطر للطاقة" أن حقل الشمال يحتوي على نحو 10% من احتياطيات الغاز الطبيعي في العالم.

المصادر:
قنا - أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة