الثلاثاء 23 يوليو / يوليو 2024

الإنترنت المظلم وتجارة المخدرات.. الشرطة الأوروبية توقف 150 شخصًا

الإنترنت المظلم وتجارة المخدرات.. الشرطة الأوروبية توقف 150 شخصًا

Changed

تأتي هذه العملية استكمالًا لتفكيك منصّة "دارك مارك" في يناير
تأتي هذه العملية استكمالًا لتفكيك منصّة "دارك مارك" في يناير (تويتر)
صادرت الشرطة الأوروبية ملايين اليورو نقدًا وعملات مشفرة إضافة إلى مخدّرات وأسلحة في هذه العملية المسمّاة "دارك هانتر".

أعلنت السلطات اليوم الثلاثاء أن شرطة مكافحة المخدرات في الولايات المتحدة وأوروبا اعتقلت 150 شخصًا وصادرت أكثر من ربع طن من المخدرات غير المشروعة، في عملية دولية تهدف إلى إيقاف المبيعات على الإنترنت المظلم الذي يعرف باسم "دارك ويب".

وأشارت الشرطة الأوروبية "يوروبول" اليوم الثلاثاء إلى مصادرة ملايين اليورو نقدًا وعملات مشفرة إضافة إلى مخدّرات وأسلحة في هذه العملية المسمّاة "دارك هانتر".

وتم القبض على 65 شخصًا في الولايات المتحدة، و85 آخرين في أوروبا بينهم 47 شخصًا في ألمانيا و24 في بريطانيا وأربعة في إيطاليا وأربعة في هولندا وغيرهم. ويشكل أشخاص عدة من بين الموقوفين "أهدافًا مهمّين" بالنسبة لـ"يوروبول".

وقد اتُهموا ببيع الفنتانيل والأوكسيكودون والأمفيتامين والكوكايين وغيرها بشكل غير قانوني. وقالت وزارة العدل الأميركية: "إن من بين الأهداف الأميركية مشغلي حسابين على دارك نت في فلوريدا ورود آيلاند قاما بالإعلان عن مواد مخدرة للبيع في جميع أنحاء البلاد".

وأوضحت "يوروبول" أن هذه العملية "كانت تقوم على سلسلة خطوات منفصلة لكن متكاملة في أستراليا وبلغاريا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وهولندا وسويسرا وبريطانيا والولايات المتحدة".

وقالت نائبة المدعي العام الأميركي ليزا موناكو: "إن العملية كانت تستهدف أولئك الذين يسعون لنشر الحبوب القاتلة في جميع أنحاء العالم في الظل عبر الإنترنت". وأضافت: "إن مبيعات المخدرات في شبكة دارك نت تجاوزت مستويات ما قبل كوفيد، لأن المزيد من الناس يتجهون إليها لشراء الأدوية".

وتأتي هذه العملية استكمالًا لتفكيك منصّة "دارك ماركت" في يناير/ كانون الثاني بقيادة الشرطة الألمانية. وقدّم المحققون آنذاك هذه المنصّة على أنها "أوسع" نقطة شراء في السوق السوداء الإلكترونية. وأوضحت "يوروبول" أن عملية التوقيف في يناير/ كانون الثاني للمشغّل المفترض لمنصّة "دارك ماركت" وهو أسترالي يبلغ 34 عامًا على الحدود الألمانية الدنماركية "وفّرت للمحققين في كافة أنحاء العالم كنزًا من الأدلة".

وفي إيطاليا، أغلقت الشرطة أيضًا سوقين غير قانونيتين تُسمّيان "ديب سي" و"برولوسكوني" كانتا تعرضان سويًا "أكثر من مئة ألف إعلان لمنتجات غير قانونية"، بحسب يوروبول التي نفّذت عمليّتها بالتنسيق مع وحدة التعاون القضائي الأوروبية "يوروغاست".

من جهتها، قالت آن ميلغرام، التي تقود إدارة مكافحة المخدرات، "إن الأدوية المباعة بشكل غير قانوني تقود حوادث الجرعات الزائدة في أميريكا، حيث يموت 250 شخصًا من جرائها كل يوم".

وأصدرت إدارة مكافحة المخدرات في الولايات المتحدة الشهر الماضي تحذيرًا نادرًا للسلامة العامة من انتشار حبوب الوصفات الطبية المزيفة، والتي تم تصنيعها لتبدو مثل العقاقير المعروفة، والتي تحتوي في الواقع على الفنتانيل والميثامفيتامين. وقالت: "إنهم يقتلون الأميركيين المطمئنين بمعدل غير مسبوق".

المصادر:
وكالات، أن بي سي نيوز

شارك القصة

تابع القراءة
Close